آخر الأحداث والمستجدات 

استياء كبير وسط مهنيي قطاع السياحة بمكناس بعد تشديد اجراءات التنقل ومنع الحفلات

استياء كبير وسط مهنيي قطاع السياحة بمكناس بعد تشديد اجراءات التنقل ومنع الحفلات

يسود قلق واستياء كبيرين لدى مهنيي قطاع السياحة ومسيري الفنادق ودور الضيافة على الخصوص عقب قرار الحكومة الأخير القاضي بالعودة إلى ظروف تشديد بعض التدابير الاحترازية بعد عودة ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد 19 ببلادنا ، وهدا ما عبر عنه السيد عادل التراب رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بمكناس في تصريح خص به الجريدة قائلا أن القطاع الذي لا زال يعيش ظروفا حرجة ان لم نقل قاتلة ، جراء تداعيات تفشي فيروس كورونا وما ترتب عنه من انعكاس سلبي أسفر عن خسائر مادية مهولة تكبدها مهنيوا القطاع ، ولا زال يعيش على وقعها العديد منهم حيت لم يكادوا يتنفسون الصعداء حتى تفاجؤوا بالقرار الجديد وهم الدين يوجدون يقول عادل بين مطرقة الديون المتراكمة لدى الابناك و متأخرات الضرائب ، وسندان التدبير اليومي المترتب عن الحفاظ عن صرف أجور المستخدمين العاملين بالمنشآت السياحية.

وأوضح التراب أن انعدام رؤية واضحة لدى الحكومة وهي تتخد هدا القرار وما سيترتب عنه في غياب أية مبادرة دعم تروم تخفيف هول الخسائر الجسيمة التي ما فتئ القطاع السياحي والعاملين به يتخبطون فيها ، مبرزا انه على الرغم من مبادرة مهنيي القطاع لخفض أتمنة العروض المقدمة للزبائن تشجيعا منهم للسياحة الداخلية من جهة وتضميد جراحهم المادية من جهة ثانية بقدر ما لم يسعفهم الحظ من مواصلة أنشطتهم وفق اعتماد الظروف الاحترازية ،ما جعلهم في حيرة من أمرهم ، لا هم تغلبوا على تبعات الأزمة التي لا يعرف نهايتها إلا الله ،ولا هم ضمنوا قسطا من الطمأنينة يخفف عنهم لوعة المستقبل المجهول .

 

مع ذلك وبنبرة تفاؤل كبير، أضاف التراب انه لم يفقد بعد الأمل في عودة انتعاش القطاع السياحي والرجوع للحياة الطبيعية عقب اكتمال حملة التلقيح الوطنية الي يرعاها صاحب الجلالة واكتساب المناعة الجماعية، وهو الأمر الذي لن يتأتى إلا مع مطلع سنة 2023 ، مؤكدا أن ضمان الاحتفاظ على استمرار نشاط هدا القطاع الحيوي الهام، رهين بشرط مؤازرة الحكومة لهدا القطاع الذي يشتغل به أزيد من 4.5 مليون شخص وايلائه العناية الكاملة عبر اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات الفورية الرامية الى دعمه بشكل يراعي كل الحيتيات التي قد تحد من هول هدا الكابوس المظلم وحتى نتمكن جميعا من الخروج من الأزمة على حد تعبيره.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد الصمد تاج الدين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2021-07-23 20:02:15

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إنضم إلينا على الفايسبوك