آخر الأحداث والمستجدات 

الجالية المغربية بفنلندا في قلب حدث المسيرة الخضراء

الجالية المغربية بفنلندا في قلب حدث المسيرة الخضراء

مرة اخرى ابانت الجالية المغربية بفنلندا عن حبها للوطن و تشبتها بوطنيتها وبملكها بعدما قررت مجموعة من الجمعيات الاحتفال في قلب العاصمة الفنلندية هلسنكي، يوم السبت 6 نونبر 2021، بالذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء.

 

وارتأت الجالية المغربية المقيمة في فنلندا أن تجعل من المناسبة فرصة لاستعراض صفحات مضيئة من تاريخ المغرب وتقديمها للأجيال الجديدة من أبناء الجالية المغربية بفنلندا ، حتى تأخذ منها الدرس والعبرة وتستلهم منها قيم التضحية من أجل الوطن.

 

وعرف إحتفال منطقة شرق هلسنكي الذي حضره، على الخصوص، سفير المغرب في فنلندا وإستونيا ، محمد أشكالو ، والنائبة سناء كوركمادي ، تنظيم أنشطة للأطفال (أعمال يدوية من رسم العلم الوطني وخريطة المغرب ، إلى جانب أناشيد وطنية وموسيقى وطنية.

 

وخلال هذه الفعاليات، حرص المشاركون من أبناء الجالية المغربية، بمختلف فئاتهم العمرية، على التعبير عن تشبثهم الراسخ ببلدهم المغرب، وتجديد التأكيد على دعمهم الدائم لجميع قضاياه العادلة واستعدادهم للدفاع باستماتة عن وحدته الترابية.

 

كما حرص منظمو الاحتفالات التعريف بالقضية الوطنية ، وأيضا تعريف الأجيال الشابة على الحمولة الرمزية الكبرى التي تكتسيها ذكرى المسيرة الخضراء، باعتبارها حدثا محوريا في تاريخ المغرب المعاصر، والذي مكن الأقاليم الجنوبية من العودة إلى حضن الوطن الأم.

 

وبهذه المناسبة، قدم ولان كريم ، نائب رئيس جمعية أصدقاء المغرب ، بمنطقة "فيكي" بهلسنكي للعشرات من الفنلنديين عرضا مفصلا عن المسيرة الحسنية الخضراء التي توجت بتحرير الأقاليم الجنوبية للمملكة واستكمال المغرب وحدته الترابية، مؤكدا الأهمية والقيمة التاريخية لهذه المحطة من تاريخ المغرب الحافل بالأمجاد والبطولات، فهي بمثابة درّة نفيسة في عقد الكفاح من أجل الحرية والسيادة.

 

من جانبها قالت سليمة المسيح ، في تصريح صحفي ، إن احتفاء أبناء الجالية المغربية في مدينة هلسنكي بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، يكتسي أكثر من دلالة، لاسيما وأنه عرف مشاركة أجيال مختلفة.

 

وأضافت المسيح ، أن الحضور المكثف لمغاربة فنلندا ، كبارا وصغارا، هو رسالة ذات حمولة قوية تفيد بأن أبناء الجالية بمختلف أجيالهم متشبثون أيما تشبث بوحدة بلدهم وأمنه واستقراره، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 

وفي ختام كلمتها أشادت بالروح الوطنية التي تطبع مغاربة فنلندا، مؤكدة الحفاظ على هذا السجل الزاخر بالأمجاد والبطولات والغني بالعبر والمغازي النبيلة بين صفوف جاليتنا، وزاد: "يتعين علينا العناية به وتوريثه لناشئتنا وأطفالنا لتستمر في حمل الرسالة المقدسة والاضطلاع بأعبائها ومسؤوليتها الوطنية كما فعلت الأجيال الأولى والثانية".

 

من جانبه، قال حسين بلعبيد رئيس المنظمة المغربية للملكيين عبر العالم "فرع فنلندا" ، أن الجالية المغربية المقيمة في فنلندا دأبت على تخليد المناسبات الوطنية منها ذكرى المسيرة الخضراء التي تمثل حدثا بارزا في تاريخ المغرب وفي وجدان الشعب المغربي حيث تؤرخ لاسترجاع المغرب لاقاليمه الجنوبية الغالية.

 

وأضاف بلعبيد أن الجالية المغربية في فنلندا ، على غرار كل المغاربة، تقف مجندة وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس للدفاع عن المقدسات الوطنية والوحدة الترابية للمملكة.

 

وفي ختام هذه الفعاليات التي نظمت في عدة مناطق بهلسنكي، شارك الأطفال الحاضرون على أنغام أغنية “نداء الحسن” في مسيرة رمزية تجسد المسيرة الخضراء المظفرة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : يونس إجيري من هلسنكي
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2021-11-07 19:12:46

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك