آخر الأحداث والمستجدات 

شرطي بالخميسات ينجو من موت محقق إثر تدخله لايقاف مجرم خطير

 شرطي بالخميسات ينجو من موت محقق إثر تدخله لايقاف مجرم خطير

نجا رجل أمن تابع للامن العمومي بالخميسات امس الأحد 19 يناير، من موت محقق، بعدما تعرض لاعتداء خطير بالسلاح الأبيض من طرف مجرم خطير أثناء التدخل لإيقافه رفقة شريكيه، بعد تعقبهم رفقة شاب تعرض للسرقة من قبل العصابة حيث اصيب الشرطي حسن مطالسي بجروح خطيرة على مستوى اليد أثناء تدخل أمني لتوقيف أحد المجرمين المسمى (ع-ا) ، حيث هاجم المتهم العنصر الأمني بسلاح أبيض .

وذكر مصدر موثوق لإحدى الصحف الإلكترونية المهتمة بالشأن المحلي لمدينة الخميسات، أن المتهم كان موضوع مذكرة بحث وطنية ومتورط في العديد من القضايا المتعلقة باعتراض سبيل المواطنين، ولم يمض على خروجه من السجن الا أياما قليلة. وهو بالإضافة إلى هذا وذاك متورط في سلسلة من الاعتداءات على المواطنين.

ويذكرأن الصالحي رئيس المنطقة الامنية بالخميسات اتصل برجل الامن لتفقد حالته الصحية وتهنئته على ايقاف مجرم خطير بعد تعريض حياته للخطر في سبيل الواجب.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الشرطي ، وبينما كان يباشر مهامه الاعتيادية، توصل بخبر مفاده أن ثلاثة اشخاص اعترضوا سبيل شاب يسوق دراجة نارية ، فخرج مسرعا للتحقق من الأمر، وتدخل بشجاعة وإقدام لإيقاف المجرم.

وأشارت المصادر نفسها إلى أنه تمكن من شل حركت زعيم العصابة وأحكم قبضته عليه، الا ان المجرم قاوم عناصر الامن و استل سكينا وباغث الشرطي بثلاث طعنات غادرة، أصابته الأولى جهة الكلية، والثانية في اليد، والثالثة قرب الكتف، ليجري نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الاقليمي بالمدينة حيث تلقى الاسعافات الاولية و صحته حسب نفس المصدر لا تدعو الى القلق فيما تمكن الآخران من الفرار.

يذكر ان الموقوف يعد من ذوي السوابق في السرقة و اعتراض السبيل و الاعتداء على المواطنين لاتفه الاسباب، و لم يمض على خروجه من السجن الا ايام معدودة، كما يعد من العناصر الاجرامية التي تشكل خطرا يوميا على المواطنين بحي النور و حي النجاح ومن المنتظر أن يحال، اليوم الاثنين، على استئنافية الرباط بتهمة “تكوين عصابة اجرامية” الى جانب متابعته بشان الاعتداء على الشرطي.

تجدر الاشارة ان الشرطي حسن مطالسي يعد من العناصر الامنية النشيطة بالمدينة، و مشهود له بحبه لعمله واصراره اليومي على تعقب المجرمين زنقة زنقة دار دار دون خوف او كلل، يتصدى برباطة جأش، وقوّة عزيمة، غير مكترث بما قد ينتج عن عمله من خطر وهلاك، رفقة العديد من رجال الشرطة الشرفاء التابعين للمنطقة الاقليمية للامن بالخميسات، من أجل نشر الأمان والطمأنينة في قلوب الساكنة اذ يضحون بالغالي و النفيس للحفاظ على أرواح الناس وحماية ممتلكاتهم.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد الملك خليد
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2014-01-20 18:22:06

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك