آخر الأحداث والمستجدات 

تنظيم حملة طبية لجراحة العيون بأكوراي

تنظيم حملة طبية لجراحة العيون بأكوراي

تعد المياه الزرقاء أو الزرق أو الجلوكوما Glaucoma (جلالة)، مرضا عادة ما يصيب المتقدمين في السن، ويعد المغرب من البلدان التي تعرف ارتفاعا في نسبة الإصابة بهذا المرض، نتيجة ارتفاع الضغط بالعين فيحصل نتيجة ذلك تلف في أنسجة العصب البصري وإذا لم يعالج المرض يحدث تلف كلي في العصب البصري وبذلك تفقد العين قدرتها على الإبصار.

ويعتبر مرض الزرق هو السبب الرئيسي للعمى لدى الأشخاص كبار السن ويمكن منع الإصابة بالعمى بسبب الزرق لو بدأ العلاج مبكرا بما فيه الكفاية. غير أن الكثير من الناس لا يلاحظون هذه البقع العمياء إلا بعد تلف جزء كبير من العصب البصري. وفى حالة التلف الكامل للعصب البصري فإن ذلك يؤدى للعمى الكامل. لذلك فإن التشخيص والعلاج المبكر للزرق هما العاملان الرئيسيان للوقاية من الإصابة بالعمى بسبب هذا المرض. هناك كذلك مرض الساد أو الماء الأبيض Cataract وهو ليس بخطورة الماء الأزرق حيث يمكن علاجه باستبدال وزرع عدسة

إلا أن المياه الزرقاء أو الجلوكوما Glaucoma تبقى أهم الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الخلايا العصبية للشبكية بطريقة مميزة. و بالرغم من أن ارتفاع الضغط داخل العين قد يكون سببا أساسيا في حدوثه إلا أنه ليس بالضرورة، لانه يختلف باختلاف الشخص المصاب، فقد يصاب شخصا ما به وضغط العين قليلا نسبيا وقد يعيش شخص آخر بصورة طبيعية لسنوات ولا يعاني منه بالرغم من اصابته بارتفاع في ضغط العين.

وللحد من الإصابة بهذا المرض خاصة لدى فئة المسنين، أطلقت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة مكناس تافيلالت بتنسيق مع الجمعية المغربية الطبية للتضامن، يوم الجمعة الماضي 21 مارس 2014م، بالمركز الصحي بأكوراي (إقليم الحاجب)، حملة طبية لجراحة العيون ، تنظمها على مدى ثلاثة أيام.

 وسيتم خلال هذه الحملة، التي يشرف عليها طاقم طبي يتكون من 18 شخصا من بينهم 8 أطباء متخصصين في جراحة العيون و10 ممرضين، إجراء عمليات جراحية لإزالة المياه الزرقاء (الجلالة)، وكذا القيام بفحوصات طبية.

وقال المدير الجهوي لوزارة الصحة السيد حسن الشريفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه القافلة الطبية، التي تستهدف إجراء حوالي 100 عملية جراحية لإزالة الجلالة، تندرج في إطار برنامج عمل للمديرية يهدف إلى التكفل بجراحة حوالي ألف حالة من داء "الساد" الجلالة والذي انطلق بتنظيم قافلة طبية بكل من آزرو (إقليم إفران) في فبراير الماضي، والحاجب التي استفاد منها، خلال الأسبوع الماضي، حوالي 372 شخص، بينهم 72 شخص خضعوا لعمليات جراحية عملية. وأشار إلى أن العمليات الجراحية التي تم إجراؤها لحد الآن في إطار هذه الحملة الطبية بأكوراي، والتي بلغت لحد الآن حوالي 50 عملية، تمت في ظروف جيدة، مضيفا أن الأشخاص الذين خضعوا لهذه العمليات سيستفيدون من متابعة ومراقبة طبية بعدية من طرف طبيب أخصائي في جراحة العيون .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2014-03-23 16:38:07

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك