آخر الأحداث والمستجدات 

صور لشباب عراقيين وهم يقبلون ملصقات المرشحات على شفاههن

صور لشباب عراقيين وهم يقبلون ملصقات المرشحات على شفاههن

توجه العراقيون في 30 أبريل الماضي إلى صناديق الاقتراع من أجل الانتخابات التشريعية. وصحيح أن المسألة الأمنية كانت حاضرة في أذهان الأغلبية، إلا أن أمرا آخر كان يشغل بعض العراقيين أثناء هذه الحملة.

لقد نشرت على فيس بوك وتويتر أثناء هذه الحملة عدة صور لمراهقين وهم يقبلون ملصقات المرشحات على شفاههن. وهذه حركة اعتبرتها المرشحات غير لائقة، لكن الشباب العراقيين حاولوا تبرير ما حدث على مواقع التواصل الاجتماعي. وبعضهم أوضح أنها طريقة لكي يقولوا للسلطات إن البطالة والأجور المتدنية لا تمكنهم من الزواج وتفريغ مشاعرهم المكبوتة.

 غير أن هذه الوضيحات لم ترق للوزيرة العراقية المكلفة بشؤون المرأة والتي أدانت بشدة هذا السلوك الذي اعتبرته "مشينا للأخلاق" ومنافيا للاحترام. وأكد رئيس اللجنة الانتخابية المكلفة بحسن سير التصويت أن بعض التدابير ستتخذ بحق هؤلاء الشباب دون أن يعطي أي توضيح.

وللعلم، فمن أصل 9040 مرشحا للانتخابات التشريعية، كان هناك 2500 امرأة. وستعرف نتيجة التصويت في 15 مايو/أيار الجاري.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : france24
التاريخ : 2014-05-06 20:30:59

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك