آخر الأحداث والمستجدات 

وفاة معتقل داخل مخفر الشرطة بمولاي ادريس زرهون

وفاة معتقل داخل مخفر الشرطة بمولاي ادريس زرهون

توفي شخص في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء،داخل مخفر الشرطة بمولاي ادريس زرهون،ساعات قليلة بعد اعتقاله.

وحسب مصدر أمني،فقد أقدم هذا الشخص على وضع حد لحياته بالانتحار شنقا مستعينا بقميصه،حيث تم نقله في وضع حرج إلى المستشفى المحلي بمولاي ادريس زرهون، ليلفظ أنفاسه الأخيرة قبل وصوله الى لهذا الأخير.حيث جرى إيداع جثثه بمستودع الأموات بنفس المستشفى في انتظار إخضاعها لتشريح طبي،لمعرفة ملابسات الوفاة.

وأضاف نفس المصدر أن الهالك،الذي يعمل مياوما وهو من ذوي السوابق القضائية، جرى توقيفه في الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل داخل المحطة الطرقية بزرهون، بناء على طلب استغاثة من طرف عدد من المسافرين، الذين أكدوا أن شخصا في حالة سكر مفرطة يعترض سبيل المواطنين، وهو ما استدعى إيقاف المعني بالأمر وإخضاعه لتدبير الحراسة النظرية بعد إشعار النيابة العامة المختصة.

وعلمت مكناس بريس أن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق حول وفاة المعتقل،حيث جرى الاستماع لعدد من الأشخاص الذين كانوا ضحية اعتداء من طرف الهالك، كما جرى تحصيل إفادات الشهود في النازلة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2014-06-18 20:08:02

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك