آخر الأحداث والمستجدات 

مولاي إدريس زرهون تحتضن فعاليات مهرجان ربيع الشعر في دورته الثانية عشرة

مولاي إدريس زرهون تحتضن فعاليات مهرجان ربيع الشعر في دورته الثانية عشرة

تنظم جمعية الأوراش للشباب بمولاي إدريس زرهون، مهرجان ربيع الشعر في دورته 12، وستقام فعاليات هذا المهرجان أيام: 5-6-7 أبريل 2015م. ومن المزمع أن تحتفي دورة هذه السنة  من المهرجان بالشاعرين: ليلى الحجامي و إبراهيم قهويجي .

ويذكر أن الشاعرة ليلى حجامي المنتظر تكريمها في مهرجان ربيع الشعر لهذه السنة، صدر لها السنة الماضية عن مطابع "الرباط - نت" الديوان الزجلي الثاني تحت عنوان "صبر الدالية". ويتضمن هذا الديوان، الذي ضم 116 قصيدة زجلية ويقع في 119 صفحة، مجموعة نصوص من بينها "صنعة بوك لا يغلبوك" و"سولوني على ازماني" و"اوجع لفراق" و"فيق يا الشارد من لحلام" و"القفطان المهجور" و"الدار الكبيرة" و"ش اعملتي يا لموت" و"هكذا ولفوني" و"موكا وطير الليل" و"الطلاق بثلاثة في دار ازعراتة" و"بوعميرة والتاريخ" و"نهديوا خيرنا لغيرنا".

كما صدر عن مطبعة طوب بريس بالرباط، للشاعر والناقد المغربي إبراهيم قهوايجي مجموعة شعرية بـعنوان: "أناديك قبل الكلام"، تتكون المجموعة الشعرية من 125 صفحة من الحجم المتوسط، تتصدر غلافها لوحة الفنانة المغربية سلمى العلالي، وتضم المجموعة الشعرية 17 قصيدة مقسمة إلى ست أقسام: ركعات في محراب الغياب: ("هذا ما جناه الحب علي"، "سهو الفجيعة"، "إلى متى تعرب النايات..؟")، قصائد تكتب ظلالها: ("ذات الأجنحة الأربعة"، "النسر الملكي"، "أناديك قبل الكلام"، حبيبة فوق العادة..")، أغنية أرض حزينة (ردي السلام")، لا نبوءة بخراب ضوء القعيد ("عيون Galaxy "، خذني يا ناي إليك"، "سكرة")، عطر ينأى مثل نائم تزاحمها الريح (عشرون غبارا تكفيني.."،"قاتل حكمة الورد من..؟"، "دم على الطباشير")، عصفور يلتقط قمع القصيد في مقامات تجربة: ("مقام الميلاد"، مقام الغريب"،"مقام الانشطار").

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المهرجان الثقافي الذي يندرج في إطار الأنشطة الثقافية والإشعاعية للجمعية، يهدف إلى تحفيز الشعراء الشباب على الاهتمام بالشعر وقراءته وكذا إلى الانفتاح على شعراء من بلدان عربية ومن المهجر بهدف الاستفادة من تجاربهم وصقل مواهبهم.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2015-04-01 23:36:16

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك