آخر الأحداث والمستجدات 

غضب و إستياء بسبب ضعف الخدمات الصحية بمستوصف النزالة بني عمار ضواحي زرهون

غضب و إستياء بسبب ضعف الخدمات الصحية بمستوصف النزالة بني عمار ضواحي زرهون

كاد غياب أي عنصر من طاقم المداومة بالمستوصف المحلي بالنزالة بني عمار ضواحي زرهون، نهاية الأسبوع الماضي، أن يفجر الوضع بهذه المنطقة النائية، بعدما تجمع السكان حول شخص أربعيني كان تعرض للسعة عقرب ولم يجد من يسعفه بالمستوصف المحلي. مما تسبب في حالة غضب شديد وسط هؤلاء السكان، خصوصا بعدما ساء الوضع الصحي للضحية، حسب ما أكده مصدر من السكان في اتصال هاتفي ب«المساء».

وأضاف المصدر ذاته بأن الوضع الصحي للضحية كان خطيرا وكاد يعرف مضاعفات أكثر بحكم أن العقرب التي لسعته تعرف لدى القبيلة بأنها خطيرة وتتسبب في أغلب الأحيان في وفاة ضحاياها. ولولا أنه تم الإسراع بنقل الضحية إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس لكان في عداد المفقودين.

واستنكر السكان بشدة الإهمال الذي يتعرضون له من طرف الطاقم الطبي في غياب المراقبة، محملين المسؤولية الكاملة للمسؤولين الذين أداروا الظهر لهذا المشكل الخطير الذي لم يعرف أي تدخل من أجل إنهائه، بالرغم من أنه رفعت في شأنه العديد من الشكايات من طرف السكان كما نظموا على إثر ذلك العديد من الوقفات الاحتجاجات في وقت سابق دون جدوى. وقال عبد الرحيم الغياط فاعل جمعوي في اتصال بـ»المساء» بأن هذا المستوصف يعرف تسيبا لا مثيل له، بسبب غياب المراقبة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : محمد بنقرو
المصدر : جريدة المساء
التاريخ : 2015-10-31 17:32:48

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك