آخر الأحداث والمستجدات 

َموقع نُوﱠابُك محور دورة تكوينة بآزرو

َموقع نُوﱠابُك محور دورة تكوينة بآزرو

نظمت جمعية سمسم – مشاركة مواطنة ، بشراكة مع جمعية شباب بلا حدود ، مساء يوم السبت 28 نونبر 2015 ، بمقر المنتزه الوطني بإفران ، دورة تكوينة حول البوابة الإلكترونية «نوابك»، تحت شعار تواصلوا مباشرة مع نائباتكم و نوابكم ، المبادرة التي تهدف بالأساس إلى الدفع بالمواطنين و المواطنات إلى استعمال وسائل تكنولوجيا الاتصال في تدبير الشأن العام ...

افتتح اللقاء بكلمة المدير التنفيذي لجمعية سمسم ، الذي قام بالتعريف بالمشروع الذي يأتي في إطار تعزيز استعمال تكنولوجيا المعلوميات ، و تفعيلها و بلورتها كآلية من آليات التواصل مع نواب الأمة، وإثراء أدوار ممثليهم بمقترحات و أفكار و أسئلة تهم مشاكل المواطنين اليومية ، وكذالك تفعيلا لمبدأ تتبع السياسات العمومية من خلال الأسئلة المباشرة الموجهة للنواب . 

أكدت منسقة «مشروع نوابك» بجمعية سمسم مشاركة مواطنة ، أن البوابة الإلكترونية ، تعتبر منصة لاستقبال الأسئلة الموجهة من طرف المواطنين و المواطنات ، و التي قالت عنها أنها تأتي غالبها من الأقطاب الحضرية الكبرى (الدار البيضاء- الرباط ) أي ما يعادل 49 بالمائة من مجموع الأسئلة الواردة على الموقع و التي تقدر ب 403 سؤال تمت الإجابة عن 142 منها ، وتفعيلا لمبدأ مشاركة الجميع عبر كل ربوع المملكة اعتمدت الجمعية، مشروعا موازيا أطلقت عليه  اسم «سفراء نوابك»، المشروع الذي اعتمدت فيه الجمعية على «عشر سفراء» ممثلين لعشر جهات بالمملكة والتي تعد أقل تفاعلا ، بغية التواصل  مع المواطنين عن طريق دورات تكوينة تفاعلية، لتكوين و تأطير جمعيات المجتمع المدني  حول كيفية استعمال الموقع ، والتي ستعمل بدورها على التواصل و توسيع الفكرة في مجال اشتغالها.

استرسلت المتدخلة في شرح المشروع للمشاركين و الممثلين للمجتمع المدني، والتي قالت على أن من خصائص الموقع أيضا أنه يوفر مساحة عامة للنقاش و توجيه الأسئلة المباشرة، بالإضافة إلى خاصية طرح الأسئلة بطريقة السمعي البصري (الفيديو).

اللقاء الذي تم من خلاله عرض ، فيديو توضيحي يبين طريقة استعمال الموقع «نوابك» ، مع توضحي كيفية إدراج أسئلة ، وذلك وفق المعايير المحددة من طرف الموقع ، يأتي في مقدمتها ملائمة السؤال مع اختصاصات النائب البرلماني في إطار اللجان التي يشتغل بها ، ويتوفر الموقع حسب ذات المتدخلة على 39 نائبا برلمانيا ممثلين لمختلف الأحزاب السياسية ، ويمكن الموقع من التفاعل مع البرلمانيين المتوفرين، باستعمال خاصية «اطرحوا سؤالكم» تم بعد ذلك البحث عن اسم النائب و الحزب و المنطقة التي يمثلها واللجان التي يشتغل بها (...)، طبيعة السؤال يجب ملائمته وفق اللجان البرلمانية الواردة كالآتي : «لجنة الخارجية و الدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج» ، «لجنة الداخلية الجماعات الترابية والسكنى و سياسة المدينة » ، «لجنة العدل والتشريع و حقوق الإنسان» ، «لجنة المالية والتنمية الاقتصادية» ، «لجنة القطاعات الاجتماعية» ، لجنة القطاعات الإنتاجية» ، «لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن»، «لجنة التعليم و الثقافة والاتصال»، «ولجنة مراقبة المالية العامة».

بالإضافة إلى ورشات تكوينية تضمنت مسابقة رمزية ، للتدريب على طرق صياغة على الأسئلة و ماهية اللجان التي سيتم توجيه الأسئلة إليها ، ورشات تضمنت مسابقة رمزية لإغناء التفاعل ، اختتمت بتوزيع جوائز للمشاركين الفائزين .

وقد استحسن ، مولاي رشيد السليماني النائب البرلماني عن إقليم إفران و الذي حضر هذا اللقاء ، والذي قال في مداخلة له بالمناسبة، إن «مشروع نوابك» ، مبادرة قيمة لتقريب مجلس النواب من المواطنين ، و تأسف في الآن نفسه عن المبادرة المماثلة التي كان من المزمع خروجها لحيز التنفيذ و الأمر يتعلق «بقناة برلمانية» ، التي كان الهدف منها إطلاع المواطنين عن خبايا الأحداث والوقائع داخل قبة البرلمان و مشاركة البرلمانيين و ضبط البرلمانيين الغائبين (...)، كما ثمن في الآن نفسه «مشروع نوابك»، أملا في أن يعطي أكله، في إيصال أسئلة و تطلعات الأغلبية الصامتة إلى ممثلي الأمة.

اختتم اللقاء، بكلمة شكر ألقاها بالمناسبة المدير التنفيذي لجمعية سمسم مشاركة مواطنة، تم على إثرها توزيع شواهد تقديرية للمشاركين، و تجدر الإشارة إلى أن جمعية سمسم – مشاركة مواطنة يقع مقرها بعاصمة الأنوار الرباط، وسمية بهذا الإسم للتعبير «على أن كل شيء ممكن» بالمقولة الشهيرة «افتح يا سمسم» ، و البوابة الإلكترونية «نوابك»، من البوابات التي فتحها سمسم، بحيث صار التواصل مع نواب الأمة الآن ممكنا.

رابط الموقع :

www.nouabook.ma

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد السلام أقصو
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2015-11-29 15:59:00

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك