آخر الأحداث والمستجدات 

المجلس الدستوري يجرد البرلماني عن إقليم إفران نبيل بلخياط من صفته البرلمانية

المجلس الدستوري يجرد البرلماني عن إقليم إفران نبيل بلخياط من صفته البرلمانية

قدم المجلس الدستوري مبررات قراره القاضي بتجريد أربعة نواب برلمانيين من صفتهم النيابية بالمؤسسة التشريعية، وذلك بعدما ثبت في حقهم التخلي عن انتماءاتهم السياسية التي اكتسبوا بها الصفة البرلمانية بعد انتخابات 25 شتنبر 2011.

وأعلن المجلس في قراراته التي أصدرها أمس الاثنين شغور مقاعد البرلمانيين الأربعة الذين وردت أسماؤهم ضمن الرُحّل، داعيا المرشحين المرتبين في لائحة الترشيح المعنية، بعد آخر منتخب من اللائحة نفسها، إلى شغل المقاعد الشاغرة، وذلك تطبيقا لمقتضيات القانون التنظيمي المعلق بمجلس النواب.

ومن بين النواب الأربعة الذين فقدوا عضويتهم في البرلمان،نجد رئيس الفريق الحركي السابق و البرلماني عن إقليم إفران ، نبيل بلخياط بنعمر، الذي ترشح باسم حزب التجمع الوطني للأحرار في الإنتخابات الجماعية الأخيرة،حيث أكد قرار المجلس الدستوري أن "المعني لم يجب مجلس النواب على الدعوة الموجهة له من مكتبه في الآجال المحددة، بشأن تغيير انتمائه السياسي الذي ترشح باسمه للانتخابات البرلمانية"، موضحا أنه "امتنع عن تسلّم الملف المتعلق بطلب تجريده من صفة عضو مجلس النواب، رغم إشعاره من قبل المجلس الدستوري".

وأوضح المجلس في قراره أن "النائب بلخياط، وبناء على الوثائق المعروضة في الملف، ترشح في انتخابات أعضاء مجلس النواب باسم حزب سياسي معين، ثم ترشح خلال مدة انتدابه النيابي باسم حزب آخر"، مضيفا أن "واقعة تخلي النائب ثابتة؛ الأمر الذي يستدعي تجريده من صفة عضو بمجلس النواب".

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2015-12-23 11:20:35

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك