آخر الأحداث والمستجدات 

التنمية البشرية قصة و قضية

التنمية البشرية قصة و قضية

لم أكن أتأخر عن الحضور لكل الملتقيات التي يتم عقدها ، لتدارس وضعية التشغيل بالمغرب ، و بالخصوص إفران ، فلا غرابة إذن إن تسمع حلو الكلام و عسل ما تدونه الأقلام من أعذب الحرف ، على الوزن الرنان ، تنعش مسامع الشباب ، و ترفع من الأدرينالين في دمائهم ، و تضخ دماء الأمل في نفوسهم ، فتراني احذق بالواحد تلوى الأخر ، لأجدهم يدونون ما جاء على ألسنة المسئولين والمؤطرين و الفاعلين (...) ، آملين أن تكون كل تلك الكلمات حقائق و تحول شهاداتهم الدراسية إلى مقاولات و مشاريع تحقق أحلامهم الوردية (...).

خلال موسم مهرجان إفران ، قد أشار إلي في تدوينة صديقي الأستاذ عبد الرحمان ، والذي أشكره بالمناسبة على الدعم والمواكبة ، حيث قال في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي ، بالعامية المغربية ، «وا دير انت بيزنيز بلون ، و التخطيط التشغيلي (...) والناس جات و دات 100 مليون» ، الأستاذ الشاب الذي أجالسه بالمناسبة ، و كنت في طور الإعداد لمشروع مدر للدخل أعددت من خلاله دراسة الجدوى ، و كان يقدم لي بعض الملاحظات بحكم تخصصه العلمي .

أنهيت دراسة الجدوى بما يلزم من تعديلات ، والتي توجهت بها بالمناسبة إلى مصلحة الشؤون الاجتماعية مباشرة ، نظرا للعطب الإداري بعمالة إفران خصوصا في مكتب الضبط الذي يرفض تسليم وصل الإيداع أو الإشعار بالتوصل عن أي وثيقة تودع بهذه الإدارة (...) ، دراسة المشروع الذي تقدمت به إلى رئيس المصلحة مباشرة ، والذي أعجب بالفكرة و رحب بها كما وعد بتقديم الدعم الممكن ، وقد أشترط علي في الوهلة الأولى التأني لمدة 48 ساعة على أساس مراجعة بعض الترتيبات ، عاودت الكرة اعتذر بحكم الانشغالات ، مدد الأجل إلى أسبوع (...)، وحل سيدنا رمضان، فطالبني بالتأني إلى ما بعد رمضان خصوصا وانه منشغل بالتحضير لمناسبة (...) ، في شهر يوليوز المنصرم تم إعلان قسم المبادرة عن طلب مشاريع 2016 في إطار البرنامج الأفقي ، فلا تسمع غير يكون خير (...).

أشرف يوليوز على الانتهاء (ما بان خير ) ، كان ذلك يوم الأربعاء 27 يوليوز 2016 ، والذي كان اليوم الذي أتوجه فيه إلى مصالح العمالة من أجل تفقد مآل الطلب كالعادة ، فإذا به يعيد إلي الملف على أساس ملء بعض الأوراق ، قمت باللازم على أساس إعادتها قبل الآجال خصوصا وان آخر اجل الإيداع كان يوم 30 يوليوز 2016 ، تم إيداع الملف لذا المصلحة المختصة استقبلت من طرف الموظف المسئول ، على أساس الدراسة إدراج الملف ، كان أول ما قال مشروع متميز ، إلا أنه ينقصه بعض الترتيبات الإدارية والمرور ببعض المساطر القانونية والتي لا تكفيها الثلاث أيام، وأن المرور بهذه الطريق في مشروع يحتاج إلى غلاف مالي ، فهي مجازفة و مخاطرة بالنسبة لي (...) علاوة على ذلك لو كنت أتوفر على الغلاف المالي المطلوب، بالإضافة إلى «باش دور الناعورة » إلى حين البث في الطلب قبولا أو رفضا، ما و جدني سيادة المسؤول وسعادة عامل الإقليم رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة ، اتصكع في شوارع إفران. مشروع ما إن خرجت به من عمالة إفران حتى مزقت أوراقه اللعينة .

كان هناك مشروع سابق تم تمريره في 2016 ، و كان بمباركة أحد الموظفين من عائلة المستفيدين (...)، ولأننا لسنا من الحاسدين ، لي عطاهوم يعطينا ، ومن هذ البلاد يعفوا علينا (...).   

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد السلام أقصو
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2016-08-16 04:10:20

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك