آخر الأحداث والمستجدات 

إنسحاب عدد من أعضاء حزب العدالة والتنمية بإفران يخلق الجدل

إنسحاب عدد من أعضاء حزب العدالة والتنمية بإفران يخلق الجدل

بعد أزيد من شهر ونصف، على انسحاب عدد من أعضاء حزب العدالة والتنمية بإفران على رأسهم الكاتب الإقليمي فضلا عن عدد من أعضاء الكتابات المحلية، احتجاجا على ما وصفوه ب” تهميش دور القواعد”، واتخاذ القرارات جهويا ومركزيا، دون الأخذ بعين الاعتبار اقتراحات المكتب الإقليمي، خاصة خلال عملية انتخاب المرشحين للاستحقاقات الجماعية والتشريعية، عاد الجدل للتنظيم السياسي لإخوان العثماني،  بعدما أكد محمد البحري، الكاتب الإقليمي المستقيل، أن القيادة الجديدة لم تتصل بهم، ولم تسأل عن ظروف استقالتهم.

وأوضح الكاتب الإقليمي المستقيل، أن القيادة الجديدة لم تتصل بالكتابة الإقليمية، ولم ترد على المراسلات السابقة، وأن الطريق إلى ” الأخ سعد الدين ” مقطوعة. ونبه المصدر إلى أن الإدارة الجهوية والمركزية للحزب هي سبب استقالة أعضاء الكتابة الإقليمية، موضحا أن الإدارة المركزية، التي تهتم بالشؤون التنظيمية للحزب، هي سبب الاختلالات، أما ” العثماني” أو “بنكيران”، يؤكد المتحدث، لا مشكل للكتابة الإقليمية معهم، لأن الطريق إليهم مقطوعة. وكشف المتحدث أن الكتابة الإقليمية مستعدة للحوار، لأن الاستقالة لم تكن لغرض تغيير “الفيستة”، وإنما أملتها ظروف موضوعية.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : جريدة أخبار اليوم
التاريخ : 2017-12-27 12:37:56

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك