آخر الأحداث والمستجدات 

مجلس عمالة مكناس يعلن عن جدول أعمال دورته العادية لشهر شتنبر

مجلس عمالة مكناس يعلن عن جدول أعمال دورته العادية لشهر شتنبر

يستعد مجلس عمالة مكناس لعقد دورته العادية لشهر شتنبر، وذلك يوم الاثنين 09 شتنبر 2019 على الساعة العاشرة صباحا بمقر مجلس عمالة مكناس ( قاعة الاجتماعات، أكدال ).

وكالأتي جدول أعمال الدورة  : 

 تقديم تقرير أنشطة الرئاسة.

1 –  تقديم ملخص الدورة السابقة.

2 – الدراسة والتصويت علــــــــى مشـــروع ملحــــــــــــق اتفاقية شراكــــــــــة بيــن عمالـــــة مكناس (م و ت ب) ومجلس عمالة مكناس وجماعة تولال والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بمكناس لانجاز مشروع يتعلق بتهيئة الملعب البلدي لكرة القدم بجماعة تولال.

3 – الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة بين مجلس عمالة مكناس والقيادة الجهوية للدرك الملكي لانجاز مشروع يتعلق باقتناء وسائل النقل المرفقي  لفائدة الدرك الملكي بعمالة مكناس.

4 – الدراسة والتصويت على اتفاقية إطار للتعاون اللامركزي والشراكة بين مجلس عمالة مكناس ومجلس إقليم لاجيروند الفرنسي.

5 – الدراسة والتصويت على تجديد اتفاقية التعاون اللامركزي بين مجلس عمالة مكناس والمجلس الإقليمي لأيدين التركي.

6 –  الدراسة والتصويت على طلب الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم رصد مجلس العمالة لمبلغ مساهمته السنوية  لفائدة الجمعية المذكورة.

7 –  تقديم التقرير النهائي للجنة التتبع الخاصة بالتشخيص التشاركي حول الخصاص الحاصل في التزود بالماء الصالح للشرب على مستوى عمالة مكناس.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-09-02 21:11:43

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 03/09/2019 على 10h35
Nous souhaitons plein succès à tous ces projets de partenariats et de coopération , nous aspirons aussi à plus de projets structurants en matière infrastructure publiques (route , électrification , Etablissement de santé,d’éducation et de formation professionnelle, eau potable..) dans cette préfecture qui ne bénéficie malheureusement pas assez , du financement et des programmes publics étatiques , à l’exception du Projet Royal visant la réhabilitation de la cité impériale , ..cette grande cité Ismaélienne joyau architectural , patrimoine de l'humanité , Versailles du Maroc et Jérusalem de l'occident . Merci à Mr le Gouverneur de SM le Roi que Dieu l'Assiste, pour tous les efforts et tout le plaidoyer qui'il déploie pour le développement et l'émancipations de cette cité et de toute la préfecture.

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك