آخر الأحداث والمستجدات 

هذا ما قررته استئنافية مكناس في قضية الطالب الذي قتل زميلته

هذا ما قررته استئنافية مكناس في قضية الطالب الذي قتل زميلته

قررت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، الاثنين الماضي، إرجاء فتح صفحات الملف رقم 739/18، الذي يتابع فيه الطالب الجامعي (م.ر) من أجل جناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد واستعمال السلاح الأبيض.

وحددت الغرفة موعدا للبت في القضية، في انتظار التوصل بتقرير الخبرة العقلية، التي كانت أمرت، في جلسة سابقة، بإحالة الطالب الجامعي عليها للتأكد من مدى سلامة قواه العقلية ومسؤوليته الجنائية ساعة ارتكابه الجريمة البشعة، في حق زميلته في كلية الحقوق بمكناس، بعدما تبين للغرفة ذاتها أنه لا يستطيع الرد على الأسئلة الموجهة إليه من قبل رئيسها، فضلا عن قيامه بحركات غير عادية، إذ جلس القرفصاء، مركزا نظره على سقف قاعة الجلسات رقم1.

وسيتحدد على ضوء نتيجة الخبرة العقلية قرار المحكمة في القضية، التي مازالت تستأثر باهتمام الرأي العام بزرهون، وخصوصا زملاء وزميلات الطالب المتهم والطالبة الضحية، من خلال مواظبتهم على حضور جلسات المحاكمة. وخلال الجلسة، مثل المتهم وراء قفص الاتهام، وتبين من جديد أنه لا يستطيع التجاوب مع رئيس الغرفة، الذي سأله إن كان الطبيب، الموكول إليه إجراء الخبرة، زاره بالسجن المحلي تولال2 بمكناس، إلا أنه لم يرد.

ولم تتمكن الغرفة الثانية للتحقيق من الاستماع إلى المتهم ساعة استنطاقه ابتدائيا، بعدما أظهر أمامها تصرفات تشير إلى فقدانه للقدرة على التركيز. وهي التصرفات عينها التي كررها ساعة الاستماع إليه تفصيليا، عندما ظل طوال الوقت ينتقل من كرسي إلى آخر، قبل أن يدخل في نوبة بكاء شديد. أمام هذا الوضع، قررت الغرفة ذاتها إحالة المتهم على خبرة عقلية للتأكد من مدى سلامة قواه العقلية ومسؤوليته الجنائية ساعة ارتكابه الجريمة، انتدبت لها الدكتورة فوزية بن الطاهر، اختصاصية في الأمراض العقلية والنفسية.

وأكدت مصادر”الصباح” أنه صعب على الطبيبة المنتدبة للخبرة التواصل مع المتهم خلال زيارتها له في ثلاث مناسبات بالسجن المحلي تولال2 بمكناس. وأضافت المصادر نفسها أنه بناء على الفحوصات السريرية واطلاع الدكتورة على الملف الطبي للمعني بالأمر، تبين لها أنه يعاني اضطرابات عقلية، مقترحة إخضاعه لخبرة عقلية أخرى.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : خليل المنوني
المصدر : الصباح
التاريخ : 2019-09-15 19:41:35

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك