آخر الأحداث والمستجدات 

مكناس تحتضن فعاليات منتدى للاستثمار والسياحة لمغاربة العالم

مكناس تحتضن فعاليات منتدى للاستثمار والسياحة لمغاربة العالم

تم أول أمس الجمعة بمدينة مكناس تنظيم أول منتدى للاستثمار والسياحة لمغاربة العالم بمبادرة من المنظمة الوطنية مغاربة العالم.

ويهدف هذا المنتدى الذي يستمر يومين ، ويشارك فيه عدد من المتدخلين الاقتصاديين والسياحيين ، إلى تعزيز النشاط السياحي في العاصمة الإسماعيلية وجذب المزيد من الاستثمارات من المغاربة المقيمين في الخارج.

وأبرز حميد عسلاوي رئيس المنظمة الوطنية مغاربة العالم، في كلمة بالمناسبة ، المميزات التاريخية والطبيعية لمدينة مكناس ، وتنوع تراثها الثقافي المادي وغير المادي ، مشيرا إلى أن هذا المنتدى يطمح إلى إنشاء منصة تواصل وتبادل مع مغاربة العالم.

وأضاف أن المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على الخبرات التي اكتسبها المغاربة الذين يعيشون في الخارج في البلدان المضيفة وتحديد فرص الاستثمار السياحي في مدينة مكناس.

ومن جانبه أكد المندوب الإقليمي للسياحة في مكناس، أحمد الخمليشي، أن القطاع السياحي يوفر فرصا واعدة للتشغيل وتحقيق النمو، مشيرا إلى أن محور مكناس الحاجب يتوفر على مميزات هامة وهو محور جغرافي « استثنائي »، من شأنه تمكين المنطقة من أن تصبح وجهة سياحية رائدة.

وأضاف أن 15 وحدة سياحية توجد حاليا قيد الإنجاز على مستوى مدينتي مكناس والحاجب، بطاقة إجمالية قدرها 826 سريرا.

وسيناقش المشاركون في الاجتماع عددا من الموضوعات المتعلقة بشكل خاص بـ « آفاق الاستثمار بالنسبة لمغاربة العالم في مكناس » و « تحديات الاستثمار والسياحة في مكناس ».

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-11-17 15:17:35

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 20/11/2019 على 12h52
ويشارك فيه عدد من المتدخلين الاقتصاديين والسياحيين ، إلى تعزيز النشاط السياحي في العاصمة الإسماعيلية وجذب المزيد من الاستثمارات من المغاربة المقيمين في الخارج.Nous ne pouvons qu’être réjouis de cette belle et grande initiative prise de la;part de cette association leader l'ONMM, ce type de rencontre à portée stratégique s'inscrivent parfaitement dans la ligne droite réunissant toutes les énergies et les bonnes volontés qui œuvrent inlassablement pour le développement et l’émancipation de la cité Ismaélienne , pour que cette belle cité de arts et de l'histoire , carrefour des civilisations depuis l’Époque des Romain , patrimoine universel , Versailles du Maroc et Jérusalem de l'occident, puisse intégrer le nouveau modèle de développement voulu et imprégné par notre cher Souverain que Dieu le Préserve. . grand merci et toute

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك