آخر الأحداث والمستجدات 

اختتام فعاليات المنتدى الدولي للسياحة بمكناس بإصدار توصيات للرفع من الجاذبية السياحية وتطوير القطاع

اختتام فعاليات المنتدى الدولي للسياحة بمكناس بإصدار توصيات للرفع من الجاذبية السياحية وتطوير القطاع

تميزت الجلسة الختامية لاشغال الدورة الرابعةالمنتدى الدولي للسياحة بمكناس باصدار توصيات تهدف الى النهوض بالقطاع السياحي على مستوى مدينة مكناس والمناطق المجاورة لها وجعل هدا القطاع قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية’ وخلق المزيد من فرص الشغل الجلسة التي عرفت حضورا للوزيرة الوصية على القطاع الى جانب عامل اقليم مكناس رئيس جهة فاس مكناس رئيس الجماعة الترابية لمكناس وممثلي بعض الهيئات الدبلوماسية (الصين –السينغال- )والعديد من المهنيين وبعض المؤسسات العمومية المعنية بالقطاع السياحي.

وفي معرض كلمتها أكدت وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي على التحدي المطروح أمام كل المتدخلين من اجل انجاح رهانات تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لمكناس هدا المشروع الذي استفاد من مبلغ 800 مليون درهم والدي سيمكن من جعل المدينة قطبا سياحيا مما لهدا الهدف من انعكاس ايجابي على الوضع السوسيو اقتصادي خاصة على مستوى خلق المزيد من فرص الشغل وتقوية الاستثمار السياحي منوهة بالدور الاساسي للمنتدى الدولي للسياحة في تقديم اقتراحات وافكار لتنمية القطاع .

بدوره أكد  عامل مكناس على ضرورة بدل الجهود لجعل من مدينة مكناس قطبا سياحيا وليس مدينة عبور مشيرا انه مشروع ثقافي فني تراثي يتم الاشتغال عليه من اجل خلق جادبية سياحية ويتعلق الامر بالمشروع الفني 'عيساوة وموسيقى العالم' فيما تقدمت المسؤولة على القسم الثقافي والسياحي بسفارة الصين وبلغة عربية فصحى الى تجربة السياحة القروية بالصين ومدى نجاحها داعيتا المسؤولينعلى القطاع والمهنيين الاهتمام بهدا النشاط السياحي.

وفيما يخص التوصيات الصادرة عن هده الدورة للمنتدى فقد ركزت اساسا :

-إبراز خصوصيات المؤهلات السياحية لمدينة مكناس والمناطق المجاورة لها.

-الاعتماد على الرقمنة في التدبير السياحي واحداث مواقع للتواصل الاجتماعي.

-إحداث شبكة محلية ودولية للمهننين السياحيين ووضع خريطة الطريق تهدف الى رد الاعتبار للموروث

التاريخي للمدينة العتيقة ودلك بمساهمة كافة المتدخلين مع تشجيع المشاريع الهادفة الى الاستثمار فمجال السياحة الفلاحية والطبيعية.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد العزيز لفلاحي
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-12-01 19:38:17

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 02/12/2019 على 17h33
باصدار توصيات تهدف الى النهوض بالقطاع السياحي على مستوى مدينة مكناس والمناطق المجاورة لها وجعل هدا القطاع قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية’ nous valorisons hautement la tenue de cette grande rencontre internationale et de cette nature sur le sol de la cité Ismaélienne, cette ville au grand potentiel civilisationnel , architectural, cultuel et artistique , cette ville est en effet en mesure , avec ses régions limitrophes notamment de la montagne aussi bien du coté du pas du Rif que de celle de l'Atlas , de jouer le rôle d'un vraie locomotive pour le développement de ce secteur Economique vital et avoir un impact certain en terme de productivité et d'empli ,aux échelles locales , régionale et nationale . Grand Merci aux initiateurs , aux organisateurs , et aux imminent(e)s invité(e)s qui ont contribué toutes et tous à sa réussite . Nos attendons vivement la mise en oeuvre du Grand Projet Royal, rappelée par Mme la Ministre , relatif à la réhabilitation de la cité impériale La cité de My Ismaël , patrimoine mondiale, Versailles du Maroc et Jérusalem de l’occident le mérite amplement.

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك