آخر الأحداث والمستجدات 

هواة الصيد الإيكولوجي يناقشون إكراهات القطاع في لقاء بمكناس

هواة الصيد الإيكولوجي يناقشون إكراهات القطاع في لقاء بمكناس

احتضنت قاعة الاجتماعات بمقر غرفة الفلاحة بمدينة مكناس، صبيحة يومه الأحد، أشغال الملتقى السنوي الثاني للصيد الإيكولوجي، تحت شعار "الصيد الإيكولوجي والتنمية المستدامة".

اللقاء من تنظيم الجامعة المغربية للصيد الإيكولوجي، تميز بحضور ممثلي عشرات الجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة، من مختلف أقاليم وجهات المملكة، وكذا بعض محترفي وهواة الصيد الترفيهي والرياضي على صعيد المملكة.
وفي كلمة له بالمناسبة، قال رئيس الجامعة،بوزيد عبد الله، ان الهدف من تنظيم الملتقى هو التعريف بالإمكانيات التنموية المهمة التي يزخر بها القطاع، والتي تشكل مدخلا لإحداث التنمية المستدامة بعدد من المناطق المجاورة للأنهار والسدود والبحيرات. مضيفا أنه مناسبة كذلك لتقييم موسم الصيد للسنة الفارطة، حيث تم تسجيل مجموعة من الجهود المبذولة من طرف الجهة الوصية على القطاع،" في المقابل تم تسجيل استمرار انتشار الصيد الجائر بمختلف المناطق، بما في ذلك ممارسات غير أخلاقية صادرة عن ممتهني الصيد التجاري بعدد من السدود وعلى رأسها ما تتعرض له الثروة السمكية بسد الحسن الثاني من استنزاف" يقول نفس المتحدث.
اللقاء تم خلاله خلاله بسط مجموعة من الاكراهات التي يعاني منها قطاع الصيد الإيكولوجي خلال مداخلات ممثلي الجمعيات الممارسة والنشيطة، وعلى رأسها الجانب التنظيمي، في ظل غياب ميثاق وطني للتنوع البيلوجي، لحمايته من آثار حركية الانسان الاقتصادية والاجتماعية.
ونوه المشاركون في الملتقى، بالمخطط الوطني للماء 2020-2050 ، بإشراف مباشر لجلالة الملك، وهو المشروع الذي يضمن مجالا حيويا ومناسبة للعناية بالتنوع البيولوجي مطالبين بإخراج الميثاق وطني للتنوع البيولوجي.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-01-27 12:47:14

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك