آخر الأحداث والمستجدات 

ابتدائية مكناس تقضي بحبس خياط قام بصنع وترويج كمامات بثلاثة أشهر حبسا نافذا

ابتدائية مكناس تقضي بحبس خياط قام بصنع وترويج كمامات بثلاثة أشهر حبسا نافذا

طوت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بمكناس، الثلاثاء الماضي، صفحات ملف توبع فيه صاحب محل للخياطة، في بداية عقده الخامس، وأدانته بثلاثة أشهر حبسا نافذا، مع تغريمه 2000 درهم، على خلفية تورطه في قضية تتعلق بصنع وترويج أقنعة طبية “كمامات” بطريقة غير قانونية، ومخالفة للمعايير المعمول بها.

وذكرت مصادر “الصباح” أن القضية انفجرت في 15 أبريل الماضي، عندما توصلت المصالح الأمنية بمكناس بمعلومات دقيقة، مفادها أن محلا للخياطة بالمدينة العتيقة ينشط خارج القانون، بعدما اتخذه صاحبه فضاء لصنع كمامات واقية، مفتقدة لمعايير الجودة الطبية، مستغلا الخصاص الملحوظ فيها وإقبال المواطنين عليها، بعد صدور قرار إلزامية ارتدائها، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد19). استغلالا لهذه المعلومات، قامت المصالح الأمنية بمداهمة الورشة السرية موضوع الإخبارية، ليتم ضبطها في حالة اشتغال، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة من قبل عناصر الضابطة القضائية عن حجز أزيد من 300 وحدة من هذه الكمامات، فضلا عن حجز مجموعة من مطويات الأثواب”كوبويات”، المستعملة في هذا النشاط المحظور، الذي يشكل تهديدا لصحة المواطنين.

وكشفت الأبحاث التي باشرها المحققون أن الموقوف حول مكان عمله إلى معمل سري لإنتاج وصنع الكمامات الطبية، بشكل عشوائي وغير قانوني، بغرض ترويجها طمعا في تحقيق هامش ربح سريع، بعد قرار السلطات العمومية العمل بإجبارية وضع “الكمامات الواقية”، بالنسبة إلى جميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقرات السكن في الحالات الاستثنائية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن صاحب المحل استعمل أثوابا عادية ومواد أولية لصناعة تلك الكمامات، تفتقر للمكونات الضرورية الواجب توفرها للحماية من عدوى فيروس كورونا.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : خليل المنوني
المصدر : الصباح
التاريخ : 2020-05-27 19:34:21

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك