آخر الأحداث والمستجدات 

تغيير ‌المدرسة‌ ‌العليا‌ ‌لأساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني الى مدرسة عليا للفنون والمهن يثير حفيظة خريجي هذه الأخيرة

تغيير ‌المدرسة‌ ‌العليا‌ ‌لأساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني الى مدرسة عليا للفنون والمهن يثير حفيظة خريجي هذه الأخيرة

استنكر خريجو المدارس العليا ‌‌للفنون‌ ‌والمهن‌ ‌بالمغرب‌، في بلاغ لهم توصل الموقع بنسخة منه، إقدام وزارة التعليم العالي، على تغيير تسمية المدرسة‌ ‌العليا‌ ‌لأساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني،‌ ‌التابعة‌ ‌لجامعة‌ ‌محمد‌ ‌الخامس‌ ‌بالرباط‌ ‌إلى‌ ‌مدرسة‌ وطنية‌ ‌عليا‌ ‌للفنون‌ ‌والمهن، الأمر الذي طرح الكثير من التساؤلات.

وكالأتي نص بلاغ المحتجين :

تفاعلا‌ ‌مع‌ ‌المصادقة‌ ‌على‌ ‌مشروع‌ ‌المرسوم‌ ‌رقم‌ 2.20.210‌ ‌الذي‌ ‌اقترحته‌ ‌وزارة‌ ‌التربية‌ ‌الوطنية‌ ‌والتكوين‌ ‌المهني‌ ‌والتعليم‌

العالي‌ ‌والبحث‌ ‌العلمي،‌ ‌المتضمّن‌ ‌لتغيير‌ ‌اسم‌ ‌المدرسة‌ ‌العليا‌ ‌لأساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني،‌ ‌التابعة‌ ‌لجامعة‌ ‌محمد‌ ‌الخامس‌ ‌بالرباط‌ ‌إلى‌ ‌مدرسة‌

وطنية‌ ‌عليا‌ ‌للفنون‌ ‌والمهن،‌ ‌وأخذا‌ ‌بعين‌ ‌الاعتبار‌ ‌ما‌ ‌عبّرت‌ ‌عنه‌ ‌شرائح‌ ‌واسعة‌ ‌من‌ ‌مهندسي‌ ‌وطلبة‌ ‌مدرستي‌ ‌الفنون‌ ‌والمهن‌ ‌بمكناس‌

والدار‌ ‌البيضاء‌ ‌من‌ ‌تساؤلات‌ ‌مُلحّة‌ ‌بخصوص‌ ‌هذا‌ ‌القرار‌ ‌الذي‌ ‌لم‌ ‌تُعتمد‌ ‌بشأنه‌ ‌مقاربة‌ ‌تشاركية‌ ‌تشمل‌ ‌جميع‌ ‌الأطراف،‌ ‌وحرصا‌ ‌على‌

ضمان‌ ‌استمرار‌ ‌جودة‌ ‌التكوين‌ ‌وعناصر‌ ‌تميّزه‌ ‌بعد‌ ‌الإشعاع‌ ‌الذي‌ ‌راكمه‌ ‌مهندسو‌ ‌الدولة‌ ‌للفنون‌ ‌والمهن‌ ‌بالمغرب‌ ‌في‌ ‌مختلف‌ ‌القطاعات‌

العمومية‌ ‌والخاصة‌ ‌على‌ ‌امتداد‌ ‌20‌ ‌سنة،‌ ‌نثير،‌ ‌باسم‌ ‌الخريجين،‌ ‌بعض‌ ‌التساؤلات‌ ‌والتحفظات:‌ 

-لماذا‌ ‌لم‌ ‌يتم،‌ ‌إلى‌ ‌حد‌ ‌الآن،‌ ‌اعتماد‌ ‌مقاربة‌ ‌تشاركية‌ ‌مع‌ ‌جميع‌ ‌الفاعلين‌ ‌للمدارس‌ ‌العليا‌ ‌للفنون‌ ‌والمهن‌ ‌قبل‌ ‌اعتماد‌ ‌هذا‌

القرار؟‌ 

-ما‌ ‌هي‌ ‌الآليات‌ ‌التي‌ ‌سوف‌ ‌يتم‌ ‌أجرأتها‌ ‌لضمان‌ ‌نفس‌ ‌جودة‌ ‌التكوين‌ ‌الممنوح‌ ‌حاليا‌ ‌من‌ ‌طرف‌ ‌مدرستي‌ ‌الفنون‌

والمهن‌ ‌بمكناس‌ ‌والدار‌ ‌البيضاء؟‌

-انطلاقا‌ ‌من‌ ‌أي‌ ‌سنة‌ ‌سيتم‌ ‌تفعيل‌ ‌منح‌ ‌دبلوم‌ ‌مهندس‌ ‌الدولة‌ ‌فنون‌ ‌ومهن‌ ‌-‌ ‌الرباط‌ ‌-‌ ‌خاصة‌ ‌أن‌ ‌الطلبة‌ ‌الحاليين‌

بالمدرسة‌ ‌العليا‌ ‌لأساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني‌ ‌بالرباط‌ ‌لم‌ ‌يخضعوا‌ ‌لنفس‌ ‌معايير‌ ‌الولوج‌ ‌ولا‌ ‌لنفس‌ ‌مبادئ‌ ‌التكوين‌ ‌للمدرستين‌

الحاليتين‌ ‌للفنون‌ ‌والمهن‌ ‌بمكناس‌ ‌والدار‌ ‌البيضاء؟‌

-ما‌ ‌هي‌ ‌رؤية‌ ‌الوزارة‌ ‌واستراتيجيتها‌ ‌بخصوص‌ ‌إمكانية‌ ‌اعتماد‌ ‌قرارات‌ ‌لاحقة‌ ‌مشابهة‌ ‌لتوسيع‌ ‌شبكة‌ ‌المدارس‌ ‌العليا‌

للفنون‌ ‌والمهن؟‌

-هل‌ ‌سيتم‌ ‌التخلي‌ ‌عن‌ ‌مسار‌ ‌تكوين‌ ‌أساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني‌ ‌بالمدرسة‌ ‌العليا‌ ‌لأساتذة‌ ‌التعليم‌ ‌التقني‌ ‌بالرباط،‌ ‌التي‌ ‌ساهمت‌

عبر‌ ‌عقود‌ ‌في‌ ‌تكوين‌ ‌أجيال‌ ‌متميزة‌ ‌من‌ ‌الأساتذة‌ ‌؟‌

نود‌ ‌أن‌ ‌نؤكد‌ ‌للرأي‌ ‌العام،‌ ‌وخاصة‌ ‌المتتبعين‌ ‌والفاعلين،‌ ‌أن‌ ‌هذه‌ ‌التساؤلات‌ ‌تعبر‌ ‌عن‌ ‌نيتنا‌ ‌الصّادقة‌ ‌في‌ ‌الارتقاء‌ ‌بجودة‌ ‌تكوين‌

المهندسين‌ ‌المغاربة،‌ ‌وفي‌ ‌هذا‌ ‌الإطار‌ ‌تمت‌ ‌مراسلة‌ ‌وزارة‌ ‌التربية‌ ‌الوطنية‌ ‌والتكوين‌ ‌المهني‌ ‌والتعليم‌ ‌العالي‌ ‌والبحث‌ ‌العلمي‌ ‌من‌ ‌أجل‌

الحصول‌ ‌على‌ ‌أجوبة‌ ‌واضحة‌ ‌والدخول‌ ‌في‌ ‌مقاربة‌ ‌تشاركية‌ ‌حقيقية‌ ‌خاصة‌ ‌وأن‌ ‌خريجي‌ ‌مدرستي‌ ‌الفنون‌ ‌والمهن‌ ‌بمكناس‌ ‌والدار‌

البيضاء‌ ‌هم‌ ‌الآن‌ ‌أطر‌ ‌عليا‌ ‌ومدراء‌ ‌لمصانع‌ ‌دولية‌ ‌كبرى‌ ‌في‌ ‌مختلف‌ ‌الشركات‌ ‌الصناعية‌ ‌داخل‌ ‌وخارج‌ ‌المغرب،‌ ‌ودكاترة‌ ‌وأساتذة‌

باحثون‌ ‌بمدارس‌ ‌عليا‌ ‌للمهندسين،‌ ‌فعندهم‌ ‌الكفاءات‌ ‌التي‌ ‌تمكن‌ ‌الدولة‌ ‌من‌ ‌استخدامها‌ ‌والاستفادة‌ ‌منها‌ ‌في‌ ‌اتخاذ‌ ‌هكذا‌ ‌قرارات‌

استراتيجية.‌

نهيب‌ ‌بالرأي‌ ‌العام‌ ‌أن‌ ‌الجمعيتين‌ ‌هما‌ ‌الممثلتان‌ ‌الرسميتان‌ ‌والوحيدتان‌ ‌لمهندسي‌ ‌الفنون‌ ‌والمهن‌ ‌وأنهما‌ ‌لا‌ ‌تتحملان‌ ‌مسؤولية‌

أي‌ ‌قرار‌ ‌أو‌ ‌تصريح‌ ‌غير‌ ‌صادرين‌ ‌عن‌ ‌قنواتهما‌ ‌الرسمية.‌

حُرّر‌ ‌يوم‌ ‌الثلاثاء‌ ‌26‌ ‌ماي‌ ‌2020‌.‌

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-05-31 21:28:54

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك