آخر الأحداث والمستجدات 

مساعد تقني بثانوية يفترش العراء بالحاجب ونقابة توجه اللوم للمديرية الإقليمية للتعليم

مساعد تقني بثانوية يفترش العراء بالحاجب ونقابة توجه اللوم للمديرية الإقليمية للتعليم

أصدر المكتب الوطني للمساعدين التقنيين و المساعديين الإداريين، بيانا شديد اللهجة، تضامنا مع المساعد التقني الذي حرم من حقه في السكن الوظيفي بالثانوية التأهيلية الثلوج بإقليم الحاجب، مما دفعه الى الدخول في معتصم مفتوح أمام بوابة المؤسسة، رغم قساوة الطقس.

كالآتي نص بيان المكتب الوطني للمساعدين التقنيين و المساعديين الإداريين، حول الموضوع :

تبعا لما جاء من مغالطات قانونية و إدارية فيما يسمى بالبلاغ التوضيحي من طرف الإدارة الإقليمية للتعليم بالحاجب، نود وضعهم في حقيقة ما جرى في شأن تعيين المساعد التقني م.خ بالثانوية التأهيلية الثلوج بإقليم الحاجب.

أولا : نذكر المعنيين بالأمر أن المذكرة 40 متجاوزة قانونيا رغم ما جاء في مضمونها، تتقاطع ومطالب الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بخصوص توفير السكن الوظيفي للمعني بالأمر.

ثانيا : و حيث أن المؤسسة المعنية تتوفر على سكنيات وظيفية، منها السكن المخصص للحارس الليلي الذي تفتقده المؤسسة و لا يمكن الاستفادة منه إلا من طرف المعني بالأمر عوض ما تقدم به المسؤول الاقليمي من ادعاءات باطلة و تضليلية.

ثالثا : نطالب المسؤولين إقليميا بإعطاء الحق لذوي الحقوق و إرجاع الأمور إلى نصابها.

رابعا : نؤكد أن المساعد التقني لم يرتكب أي تجاوز و إنما تسلم المفاتيح من إدارة المؤسسة للسكن مؤقتا بمستودعات التربية البدنية في انتظار إفراغ السكن الوظيفي، علما أن كل من الإدارة الإقليمية و الطاقم الإداري بالمؤسسة على علم بهذا الإجراء الإنساني.

خامسا : نستغرب من المنهجية المتبعة من الإدارة الإقليمية في تديير الخصاص المتعلق بفئة المساعدين التقنيين، حيت نسجل فائضا ببعض المؤسسات و انعدامها بمؤسسات أخرى ( مدرسة الياسمين، مدرسة النهضة، و اللائحة طويلة...)

سادسا : نسجل تناقضا في تصريحات الإدارة الاقليمية و ما يقع على أرض الواقع من إجراءات. و لنا أدلة تؤكد ذلك.

سابعا : نسجل الأحوال المأساوية لأسرة في العراء بدون ماء و لا كهرباء و في اعتصام مفتوح أمام ثانوية الثلوج و حرمان طفلة من ممارسة حقها الدستوري في الدراسة كباقي الأطفال.

ثامنا : نستغرب الغياب التام للمدير الإقليمي عن المعتصم لتفقد أحوال أسرة المساعد التقني باعتباره مسؤولا عن القطاع التربية و التعليم بالإقليم

و إذ يقدم المكتب الوطني للمساعدين التقنيين و المساعديين الإداريين هذه التوضيحات تنويرا للرأي العام الإقليمي و الجهوي و الوطني، فإنه يتمسك بالدفاع عن قضايا نساء و رجال التعليم عموما والوقوف إلى جانب فئة المساعدين التقنيين و المساعدين الإداريين حتى تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-10-31 17:13:19

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك