آخر الأحداث والمستجدات 

توضيح بخصوص بيان أساتذة المدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس

توضيح بخصوص بيان أساتذة المدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس

نشر الموقع مساء أمس الثلاثاء بيانا موقعا من طرف المكتب المحلي لنقابة التعليم العالي، بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس، الا أنه اتضح ان البيان لا يمثل وجهة نظر جميع أساتذة المؤسسة.

وأكد مجموعة من أساتذة المدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس، في تصريح لمكناس بريس، أن النصاب القانوني لعقد اجتماع المكتب المحلي لنقابة التعليم العالي لم يكتمل، حيث غاب عنه السواد الأعظم من أساتذة المؤسسة الذين يزيد عددهم عن 80 أستاذ وأستاذة، حيث لم يحضر أشغاله سوى 15 منخرطا منهم، "مما يعني أن اجتماع غير شرعي وكل بيان صادر عنه يعتبر غير شرعيا"، يضيف نفس المصدر.

 

وحسب تصريح أساتذة المؤسسة دائما، فقد تضمن البيان مجموعة من المغالطات التي ليس لها علاقة بالواقع، مؤكدين أن المدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس تشتغل وفق مجموعة من الضوابط التي حددها مجلس المؤسسة بتوافق مع كافة مكوناته، وما يؤكد ذلك انها اختارت نمط التعليم بشكل حضوري، يضمن استفادة طلبتها من الدروس النظرية والتطبيقية، وفق اجراءات احترازية و وقائية صارمة يمكن لأي زائر للمؤسسة ان يلاحظها.

 

هذا وأكد نفس المصدر، أن المكتب المحلي لنقابة التعليم العالي بالمدرسة العليا للتكنولوجيا، أصدر بيانا آخر يدحض فيه ما جاء في البيان الأول.

 

تجدر الاشارة الى ان المدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس، تعتبر من بين المؤسسات العليا التي لها صيت كبير محليا و وطنيا، وساهمت في تكوين آلاف الأطر الذين يتقلدون حاليا مناصب عليا في مجموعة من المؤسسات العمومية والخاصة، وذلك منذ تأسيسها تسعينيات القرن الماضي.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-12-30 12:41:56

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك