آخر الأحداث والمستجدات 

استفادة أزيد من 300 شخص برسم الموسم الحالي من خدمات مركب رياض الزيتون بمكناس

استفادة أزيد من 300 شخص برسم الموسم الحالي من خدمات مركب رياض الزيتون بمكناس

يعد المركب السوسيو – تربوي والثقافي والرياضي لرياض الزيتون بمكناس مؤسسة في خدمة الادماج السوسيو – مهني للشباب في وضعية هشاشة .

وتتجلى المهمة الرئيسية لهذا المركب السوسيو ثقافي الذي افتتح نهاية 2019، والذي هو ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجالس المقاطعات الحضرية لمكناس، في ضمان تأطير الشباب ودعم الأنشطة السوسيو ثقافية والتربوية.

 

وتم تشييد هذه المؤسسة التي تضم قاعات لتعلم العديد من المهن، من بينها، الطبخ، والخياطة والحلاقة، وقاعة للتكوين في المعلوميات، وقاعتين للتعليم ما قبل المدرسي، وقاعة متعددة التخصصات للتنشيط السوسيو – ثقافي، وقاعة لمحاربة الأمية والدعم المدرسي، على مساحة تزيد عن 8000 متر مربع بغلاف مالي إجمالي قدره 4,7 مليون درهم، منها 3,7 مليون درهم ممولة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

وقال إدريس أعراب من قسم العمل الاجتماعي بعمالة مكناس ،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا المركب رأى النور بفضل شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجلس العمالة والجماعة الحضرية، مضيفا أنه يستجيب لفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تهدف إلى محاربة الهشاشة والاقصاء الاجتماعي من أجل تنمية بشرية متوازنة، مستدامة، وشاملة.

 

وأشار إلى أن المركب يؤمن تكوينات للنساء في وضعية صعبة، والشباب بهدف تسهيل اندماجهم السوسيو – اقتصادي والمشاركة في تقوية البنية التحتية الرياضية للقرب، وتنمية المهارات الرياضية للشباب، مشددا على المكانة المركزية التي يحتلها التعليم ما قبل المدرسي في عمل المركب.

 

من جهتها، أكدت مديرة المركب فاطمة رداق، أن هذا المركز استقبل سنة 2019 أكثر من 190 مستفيدا من الفتيات والفتيان، منهم 140 حصلوا على شهاداتهم، مضيفة أن عدد المسجلين هذه السنة قد ارتفع لأكثر من 300 مستفيد.

 

وأوضحت أنهم يتابعون التكوين في العديد من المهن، منها الخياطة والحلاقة، والطبخ والرعاية، والمعلوميات.

 

ويركز المركب عمله أيضا على التعليم ما قبل المدرسي، وهو عنصر أساسي في المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لا سيما برنامجها “لتعزيز الرأس المال البشري للأجيال الصاعدة”.

 

ويأتي دعم برنامج التعليم ما قبل المدرسي الذي يندرج ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023)، في إطار التكامل مع البرنامج الوطني لتعميم وتنمية التعليم قبل الدراسي الذي أطلقته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي.

 

ويحظى محور تعميم التعليم ما قبل المدرسي، الذي يشكل مرحلة أساسية في تنمية الفرد، بالأولوية من حيث دعم تنمية الرأس المال البشري للأجيال الصاعدة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : و م ع
التاريخ : 2021-01-03 16:02:53

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك