آخر الأحداث والمستجدات 

احتجاج بمصلى العيد بمدينة سبع عيون

احتجاج بمصلى العيد بمدينة سبع عيون

.في سابقة من نوعها بمدينة سبع عيون تحول المصلى الخاص بعيد الأضحى قرب بلدية سبع عيون من أجواء التقوى و الإيمان و التهليل و التحميد إلى أجواء الغضب و الجدال

فقد صب المصلون الذين حجوا من كل حدب و صوب لأداء صلاة العيد جام غضبهم و سهام نقدهم اللاذعة على مندوبية الأوقاف بالحاجب و عمالة الحاجب التي لم تأخذ في الحسبان تناثر الأحياء و الدواوير و بعدها عن المركز مما حرم الغالبية الساحقة منهم من أداء الصلاة معتبرين كون الزمان أي السابعة لا يتلاءم و البيئة السبعيونية حيث التجمعات السكانية تشبه إلى حد ما الجزر اليابانية. و مما زاد الطين بلة و أجج مشاعر الحاضرين هو ضعف مكبرات الصوت، ما دفعهم إلى الاحتجاج بشدة على الجهات المسؤولة عن الترتيبات ، و خاصة المجلس البلدي الذي كالوا له كل أصناف الشتم و القذف، و صرح أحد المصلين بعبارة تهكمية : " كون كانوا الشيخات كون راهوم جابوا مصيبة ديال البيفان و منين دابا الصلاة جايبينا جوج بيفان حتى الفقيه ما تنسمعوش آش تيقول". و لم يستطع ممثل السلطة المحلية ضبط الجموع الغاضبة إلا بمشقة الأنفس.

وأثناء إلقائه لخطبة العيد وعد الإمام الموكل له أداء الصلاة من قبل مندوبية الأوقاف و الشؤون الإسلامية، و الغير المرغوب فيه حسب الكثير - الذين يحبذون إسناد المهمة إلى إمام من المساجد المحلية المتواجدة بتراب الجماعة تتوفر فيه شروط الأهلية - بنقل تظلماتهم و شكاويهم إلى الجهات المعنية و اعترف ضمنيا بوجود إشكال حقيقي في التوقيت خصوصا بمدينة سبع عيون كاستثناء بالإقليم، في حين طالب مجموعة من المصلين بضرورة السماح لهم مستقبلا بأداء الصلاة بمساجدهم أو الاقتصار على أداء الصلاة جماعيا بثلاث مساجد و المتمثلة في مسجد حي الداخلة بتجزئة ليراك و مسجد آيت إيدير و المسجد المركزي.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد القادر الوردي
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-10-17 14:33:07

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك