آخر الأحداث والمستجدات 

عصابة إجرامية هاجمت إسطبلا للماشية بسبع عيون كادت تزهق روح حارسه (صور)

عصابة إجرامية هاجمت إسطبلا للماشية بسبع عيون كادت تزهق روح حارسه (صور)

عرفت مدينة سبع عيون ليلة الأحد الماضي،وبالضبط بتعاونية العلوية في تمام الساعة الحادية عشرة والنصف،جريمة كادت ان تؤدي الى فاجعة أخرى بعد جريمة قتل الفرنسي وابنته، حيث نفدت عصابة متخصصة في سرقة الاسطبلات هجوما مباغتا على ضيعة فلاحية بها اسطبلات خاصة بتربية الدواجن وأخرى لتربية الأغنام،هذه الأخيرة هي التي كانت مقصودة ومخطط لها بحيث هاجموا الحارس وهو احد أبناء صاحب الضيعة ببيته المحاذي للإسطبل وقاموا بالسطو على حوالي 160 رأس غنم من نوع السردي.

وحول تفاصيل الحادث،جاء في مراسلة من الفرع المركز المغربي لحقوق الانسان بسبع عيون لمكناس بريس،أن العصابة المكونة من سبعة أشخاص باغتوا الحارس بضربة على مستوى الرأس بعصا لتفادي أي ردة فعل، خاصة وان الحارس ذو بنية جسمية قوية لينهالوا عليه بالضرب بالعصي والأسلحة البيضاء،بعد ذلك قام بتعصيب عينيه وتكبيل يديه بسلسلة وأخرجوه من بيت الحراسة متجهين به بعيدا عن الاسطبل.ليقوموا بعد ذلك بإفراغ الإسطبل من الماشية.

ويضيف نفس المصدر أن حارس الضيعة استطاع التخلص من قيوده و اتجه مسرعا نحو منزل العائلة مستنجدا بهم وبالجيران الذين التحقوا بالمكان بسرعة، الشيء الذي أربك حسابات العصابة التي لجأ أفرادها للفرار.

مباشرة بعد الحادث توجه الضحية رفقة عائلته لمركز الدرك الملكي بسبع عيون للتبليغ عن الحادث،ليفاجئوا بطلب غريب من هذا المركز،حيث أمرهم بالذهاب الى المستشفى وإحضار شهادة طبية من أجل بدء الإجراءات القانونية.

مباشرة بعد ذلك لجأت العائلة للفرع المحلي لحقوق الإنسان، المنظمة التي قامت بمؤازرة الضحية،مما عجل بالاستماع إليهم في محضر رسمي من طرف عناصر الدرك،بالإضافة الى معاينتهم لمكان الحادث.

واستنكرت ذات الجمعية الحقوقية سلسلة الجرائم التي أصبحت تعرفها هذه الجماعة الصغير الواقعة بضواحي مدينة مكناس،محملين المسؤولية لوزارة الداخلية التي لم تحرك ساكنا ولم تقم بعد بفتح مفوضية للأمن رغم الاحتجاجات المستمرة التي تعرفها المدينة بهذا الخصوص متوعدين بتصعيد وثيرة الاحتجاج بتوجيهها نحوى ولاية مدينة مكناس الأسبوع القادم .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2014-12-04 01:31:55

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 hoda
في 07/12/2014 على 17h24
شكاية إلى ولاية الأمن وعامل عمالة مكناس نطالبكم بتدخل السريع والمستعجل لإنقاد سكان جماعة وادي الجديدة طريق فاس مكناس من عصابات تجار مخدرات" القرقوبي، والحشيش،والخمور" والسرقة المنازل والمسؤول هم هذه العائلة عائلة بأكملها تتاجر في المخدرات الحشيش؛الخمور؛القرقوبي تقطن ب”بلدة واد الجديدة” الكائنة على الطريق الوطنية الرابطة بين فاس ومكناس لقد تمكن الدرك الملكي سبع عيون من إلقاء القبض على احد أفراد العصابة المسمى لحجامى ماهر لكن أفراد العصابة لحجامي كمال وأخوه إدريس؛وأمين؛وأمهم حجيبة وزوجها الشتيوى الذي يعمل كحارس ليلي بمراب للسيارات بمركز واد الجديدة يمارسون نشاطهم التجاري الحشيش؛الخمور؛القرقوبي بدون حسب ولا رقب حتى قائد سرية الدرك الملكي البرج يأتي الى الحي ولا يقوم بعمله بل يأتي لأخد الرشوة وراتبه الشهر من العصابة لحجامي ماهر وكمال وطامة الكبرى إن أم العصابة حجيبة هي التي تحرض أبنائها على السرقة وهذه العصابة تقوم بإخفاء المجرمين المبحوت عنهم من طرف العدالة في المنزل الطيني والذي تتم فيه التخزن والبيع إن سكان خائفون على شبابهم من تعاطي للمخدراة وسبب راجع إلى إنعدام الأمن والمراقبة الأمنية في الوسط البناء العشوائي نطالب السلطات الأمنية بحماية الشباب والتدخل عاجلا عاجلا عاجلا... لقد سرق منزل يوم 21/11/2014 ليلا بتجزئة اليسر جماعة وادي الجديدة وبناء العشوائي هو سبب هذه البلوى لإنعدام المراقبة الأمنية ولا حتى السلطات المحلية لمنع البناء العشوائي الكل يأخد الرشوة .

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك