آخر الأحداث والمستجدات 

تجديد مكتب جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ وتلميذات مدرسة المنصور بمكناس

تجديد مكتب جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ وتلميذات مدرسة المنصور بمكناس

انعقد الجمع العام العادي لتجديد مكتب جمعية آباء وامهات وأولياء تلاميذ مدرسة المنصور يوم الأحد 6 يناير 2019 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بحضور متوسط للمنخرطين.

في بداية اللقاء تم عزف تانشيد الوطني ثم استمع الحضور لآيات بينات من الذكر الحكيم،  ليقوم بعد ذلك مدير مؤسسة المنصور الابتدائية بالقاء كلمة ترحيبية وتوجيهية قصد الرقي بالعمل الاجتماعي والثقافي بالمؤسسة، تلته كلمة للسيد مصطفى الغريب عضو بالفدرالية أمهات وآباء وأولياء تلميذات وتلاميذ ذكر فيها بالدور الفعال الذي تقوم به جمعيات أباء وأمهات وأولياء التلاميذ ومساهمتها في الرفع من جودة التربية والتكوين خاصة في ظل التحديات التي أصبح يواجهها هذا الحقل الحيوي ببلادنا من أجل بناء مدرسة مغربية ناجحة.

وبعدها انتدبت لجنة لتسيير أشغال الجمع العام وفتح باب الترشيح للمكتب الجديد، تمخض عنها مكتب مكون من تسعة أعضاء قام بانتخاب الرئيس ،حيث تم تكليف السيد حسن بنبارك برئاسة جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة المنصور خلال مدته القانونية المكونة من ثلاث سنوات اعتبارا من تاريخ الجمع العام ( 6 يناير 2018).

واختتم اللقاء بكلمة الرئيس الجديد السيد حسن بنبارك الذي شكر الجمع على الثقة التي وضعها في المكتب المنتخب ووعد الحاضرين بعمل كل ما يمكن من أجل خدمة العمل الاجتماعي والثقافي بالمؤسسة.

الرئيس: حسن بنبارك

نائبه:    البهجا عبدالواحد

نائبه:     مليكة أخياط

الكاتب:  عبدالكريم بورزيق

نائبه:     بل عاصمي عبدالواحد

نائبه :    فوزية بوقلال

أمين المال: عبدالحق العلوي

نائبه:    بلغازي محسن

مستشار:  نبيه عبدللطيف

 في حوار مع السيد حسن بنمبارك رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة المنصور:  برنامجنا يرتكز على ثلاثة محاور عنوانها النهوض بالعمل الجمعوي لجمعية الآباء والأمهات والأولياء من الطابع الإحساني إلى الفاعلية والتشاركية .

-التقينا الأستاذ حسن بنمبارك على هامش أشغال الجمع العام العادي لجمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ مدرسة المنصور يوم 6 يناير 2019 بمدرسة المنصور  بحي المنصور الدي عرف حضورا متوسطا مقارنة مع عدد التلاميذ المسجلين بالمؤسسة

-  أصبح العمل الجمعوي المرتبط بالتربية والتكوين يكتسي أهمية خاصة في ظل شعار " مدرسة النجاح". على أي أساس ترشحتم السيد حسن بنمبارك لمكتب الجمعية ونلتم الرئاسة؟ وهل لديكم برنامج ؟

البرنامج الذي سنعمل على تحقيقه يرتكز على ثلاثة محاور عنوانها النهوض بالعمل الجمعوي لجمعية الآباء والأمهات والأولياء من الطابع لإحساني إلى الفاعلية والتشاركية. فلم يعد من المعقول أن تبقى هذه الجمعية تقليدية بهذا الشكل كل تفكيرها وطريقة عملها قائم على استجداء الإحسان للمؤسسة. علينا أن نرتقي بعملها إلى مستوى جيد من الفعالية وروح التشارك والعمل الجماعي الذي سيكون رافعة كبرى للنهوض بالعمل الجمعوي في حقل التربية والتكوين محليا.

 

أما عن محاور البرنامج فهي كالتالي:

1- في المحور الاجتماعي :

-لا بد أن نعمل من أجل تشجيع التمدرس حتى لا ينقطعوا عن الدراسة وحتى نخفف من ظاهرة الهدر المدرسي. وأن نهتم بشكل خاص بتمدرس الفتيات اللائي ينقطعن في وقت مبكر وتكون الأسباب في كثير من الأحيان ملخصة في صعوبة ظروف التمدرس. يجب أن نوفر لأبنائنا الظروف الجيدة وبذلك نساهم في الرفع من جودة التعلم.

- كما لابد من توفير الدعم النفسي والمادي للكثير ممن هم في حاجة إلى اهتمام خاص.

- وتحسين الظروف الأمنية خاصة في التوقيت الشتوي.وتوفير قاعة للإعلاميات وكذلك بعض الأنشطة الموازية .

2- في المحور التربوي:

سنهتم بتفعيل الأندية التربوية وضمان حسن استغلال تجهيزات ومرافق المدرسة  من معدات ووسائل تعليمية -إعلامياتية وفتح وإثراء ..وتوفير الحاجيات الأساسية التي من الممكن التدخل فيها..وكذا تتبع مستوى التلاميذ. ودعم المتعثرين منهم في دراستهم..

3- في المحور الرياضي والثقافي:

سنعمل على المساهمة في توسيع مدارك أبنائنا وتفتح شخصيتهم بالاهتمام بالأنشطة الرياضية والثقافية بالمدرسة وتسطير برنامج سنوي لذلك.

ولتحقيق برنامجنا كمكتب مسير للجمعية لا بد من شراكات وعلاقات تعاون مثمرة مع شركاء فاعلين. وقيادة جماعية متراصة لأعضاء المكتب.

-هل نفهم من هذا أن لديكم عصا سحرية ستحلون بها كل المشاكل العالقة مدرسة المنصور؟

-لا نملك عصا سحرية وإنما لنا إرادة للعمل الجاد ودون أن نزعم أننا نمتلك الحلول الجاهزة لجميع المعضلات. وحسبنا أن نعمل كل ما في وسعنا للرقي بالعمل الاجتماعي والتربوي والثقافي بهذه المؤسسة التي يشهد لها بالجدية والتفوق .

-كيف تقيمون تشكيلة المكتب الجديد الذي سترأسونه لمدة ثلاث سنوات؟

يتكون المكتب الجديد من أعضاء ينتمون إلى قطاعات مختلفة: لدينا أعضاء كانو يشتغلون بميدان التربية والتكوين. وآخرون بقطاعات متنوعة . وهذا يمثل ثراءً وتنوعا داخل المكتب من شأنه أن يغني التجربة الجديدة للجمعية.

- هل يمكنكم تحقيق هذا البرنامج الطموح أم أنه حلم جميل فقط؟ وهل تتوفرون على الإمكانيات المادية كجمعية لتحقيق ذلك أم ستعودون للعمل ألإحساني؟

لا أحد ينكر فضل المتدخلين الذاتيين بالدعم المادي لجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ. ولا نستطيع أن نستغني عن دورهم. إنما المطلوب هو عدم الوقوف هنا في هذه النقطة بل السعي لإيجاد موارد مالية أخرى، لأن مداخيل الانخراط لا تكفي. ولابد من خلق شراكات حقيقية مع الجهات والفعاليات التي تتقاسمنا نفس الهموم. من أجل النهوض بالعمل الجمعوي الإجتماعي- التربوي والثقافي بالمؤسسة وهذا التصور هو الكفيل بضمان تحقيق أعلى نسبة من البرنامج الذي قلت إنه طموح. وهو كذلك بالفعل وهو حلم سيتحقق إنشاء الله.

-كلمة أخيرة السيد حسن بنمبارك .

نريد أن ندشن تجربة جديدة متميزة في العمل الجمعوي لجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ قوامها الانتقال من الطابع الإحساني الضيق إلى آفاق رحبة من الفاعلية والتشارك. وأبناؤنا التلاميذ هم أولا وأخيرا محور برنامجنا وعملنا.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : عن الجمعية
التاريخ : 2019-01-08 12:35:56

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك