آخر الأحداث والمستجدات 

الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية بمكناس يطلق مشروع "تعزيز الديمقراطية التشاركية"

الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية بمكناس يطلق مشروع

شكل دستور المملكة المغربية لسنة 2011 نقلة نوعية في مسار التجربة الديمقراطية المغربية. حيث تم التنصيص لأول مرة على جمعيات المجتمع المدني والمنظمات الغير الحكومية وعلى تعزيز أدوارها المحورية في المجالات الحقوقية والتنموية والصحية والثقافية والبيئية والاجتماعية بأدوار جديدة في إطار الديمقراطية التشاركية والتي تتمثل في المساهمة في صناعة القرار العمومي والمشاركة في وضع السياسيات المحلية والعمومية وتنفيذها وتقييمها.

بالإضافة لذلك فقد تضمنت القوانين التنظيمية الجديدة للجماعات الترابية المتعلقة بالجهات 111.14و الأقاليم والعمالات 112.14والجماعات الترابية 113.14 مقتضيات مهمة حول الديمقراطية التشاركية على المستوى المحلي وذلك بالتنصيص على إحداث هيئات التشاور والحوار وكيفية تقديم العرائض من طرف الجمعيات وعموم المواطنين والمواطنات.

وفي هذا السياق أطلق الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية بمكناس مشروع" تعزيز الديمقراطية التشاركية" تحت شعار "الديمقراطية التشاركية آلية لإرساء النموذج التنموي الجديد بالجماعات الترابية" بهدف دعم و تقوية قدرات الفاعلين المنتخبين وجمعيات المجتمع المدني من داخل خمس جماعات ترابية بعمالة مكناس : ويسلان – دخيسة – بوفكران – مجاط – سيدي سليمان مول الكيفان في مجالات المرافعة وتمكينها من مواكبة التشريعات الجديدة في مجال الديمقراطية التشاركية، حتى يتسنى لها القيام بالأدوار الدستورية المنوطة بها والمساهمة بشكل أفضل في تسيير و تدبير الشأن المحلي، بما يعزز التكامل المنشود بين الديمقراطية التمثيلية و التشاركية من خلال إقرار الآليات الحوار والتشاور.

فبلورة الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية للمشروع جاء اعتمادا على استراتيجيته المبنية على المقاربة التشاركية وعلى الحوار والتشاور وخلق التكامل بين أدوار الفاعلين المحليين، من خلال إرساء أرضية مشتركة للتفكير الجماعي حول آليات وسبل التعاون والشراكة في القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الفاعل المدني والمنتخب والمرتبطة أساسا بعملية تدبير الشأن المحلي. كما يسعى الفضاء الجمعوي من خلال المشروع تمكين جمعيات المجتمع المدني من التعرف على أدوارها الدستورية وتقنيات الترافع وأدوات تقييم السياسات المحلية بما يضمن مساهمتها الفاعلة في مسارات اتخاذ القرار على المستوى المحلي.
فالمشروع المرسى من طرف الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية يهدف بالأساس الى المساهمة في تعزيز الآليات التشاركية للحوار والتشاور بين جمعيات المجتمع المدني والفاعل المنتخب بالجماعات الترابية المستهدفة عن طريق:
1/ فتح قنوات للحوار والتواصل بين الفاعل المنتخب وجمعيات المجتمع المدني بالجماعات الترابية المستهدفة بمكناس عبر تعزيز قدراتهم في مجال الديمقراطية التشاركية؛
2/ تقوية قدرات الهيئات والمنظمات الفاعلة والمنتخبين؛
3/مأسسة إطار التعاون والشراكة بين المجتمع المدني والجماعات الخمس المستهدفة.
وسيستهدف المشروع بشكل رئيسي25 جمعية من جمعيات المجتمع المدني الفاعلة والنشيطة بالجماعات المستهدفة والتي تنهج سياسة القرب في التعاطي مع احتياجات المواطنين على المستوى المحلي في برامج اشتغالها والتي تعاني خصاصا على مستوى الكفايات الضرورية لبناء مسارات للترافع وتطوير مقاربات اشتغالها بما يتناسب مع الأدوار الدستورية الجديدة للمجتمع المدني كشريك أساسي في بلورة وتنفيذ وتتبع السياسات المحلية.
كما سيستهدف المشروع أيضا أعضاء المجلس الترابية الخمس بعمالة مكناس بهدف تعزيز انفتاحهم على جمعيات المجتمع المدني والرفع من مستوى إلمامهم بمفاهيم الديمقراطية التشاركية على المستويات الإجرائية والتدبيرية والقانونية.
ويعتبر الفضاء الجمعوي للتربية والتنمية الحامل للمشروع من المنظمات النشيطة بمكناس ويضم تسع جمعيات التأمت لتؤسس اطارا تنظيميا انصهرت داخله كل الرؤى والتصورات الدافعة نحو التأسيس لفعل جمعوي واع بأدواره ومسؤولياته التنظيمية والتأطيرية.
فالفضاء الجمعوي للتربية والتنمية يعمل على اساس تطوير ومهننة العمل المدني من اجل تجاوز واقع التشتت ومن اجل توحيد المخاطب، على مستوى التكوين والتأهيل وانجاز المشاريع والدراسات وتفعيلها وابرام اتفاقيات الشراكة التنموية واعتماد مقاربة النوع والاهتمام بالموروث الثقافي والعمل على اعداد البرامج التنموية والاجتماعية والانسانية.

حسن جبوري / عصام خايف الله

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-01-13 20:30:56

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك