آخر الأحداث والمستجدات 

قاضية من مكناس تنتخب كأول امرأة مغربية لتمثيل قضاة محاكم الاستئناف في المجلس الأعلى للسلطة القضائية

قاضية من مكناس تنتخب كأول امرأة مغربية لتمثيل قضاة محاكم الاستئناف في المجلس الأعلى للسلطة القضائية

في هذه الورقة نستعرض سيرة ذاتية مشرفة، لشخصية مكناسية، برزت في مجالها، ويتعلق الأمر بالأستاذة ماجدة الداودي، وهي قاضية تنحدر من مكناس، استطاعت منذ تخرجها من المعهد العالي للقضاء في سلك مسار متميز ومتفرد، جعلها تتبوأ مناصبا قضائية كانت الى حدود الأمس، بعيدة عن متناول النساء.

بعد تخرجها مباشرة من المعهد العالي للقضاء سنة 1993 سيتم تعيينها بسلك القضاء بابتدائية مكناس، ومنها إلى المحكمة الابتدائية لإنزكان سنة 2001، وهي المحكمة التي مكثت فيها إلى حدود سنة 2013 تاريخ التحاقها للعمل بمحكمة الاستئناف بأكادير وفي ملفها المهني درجة استثنائية.

وما بين تعيينها الأول في ابتدائية مكناس إلى تقلدها منصب قاضية من الدرجة الاستثنائية بمحكمة الاستئناف بأكادير، أمضت ماجدة الداودي عشرين سنة تقريبا في دراسة الملفات والنطق بالأحكام. حيث اشتغلت على قضايا منازعات الشغل وحوادثه وقضايا الجنحي العادي والمدني المتنوع وجنحي السير وغيرها من القضايا التي أكسبتها تجربة غنية.

أمضت الأستاذة الداودي مدة غير يسيرة في دروب القضاء، مسيرة لم يكن يختلف المتقاضون أمامها حول شيء أكبر من اختلافهم حول لحظة نطقها بالأحكام، لكونهم يعرفون مدى نزاهة هذه المرأة وصرامتها في تطبيق القانون، حتى سميت بالقاضية الحديدية.

بعد حصولها على الدرجة الاستثنائية في مسارها المهني تم تعيينها في غرفة الجنايات الاستثنائية، و بذلك تكون أول امرأة مغربية تتحمل هذه المسؤولية، كما تم انتخابها من طرف قضاة محاكم الاستئناف، بجميع محاكم المملكة، لتمثيلهم بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، لتكون بذلك أول امرأة مغربية يتم انتخابها في هذا المنصب المهم.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-09-13 15:04:16

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك