آخر الأحداث والمستجدات 

المديرية الإقليمية للضرائب بمكناس تتخذ حزمة من الاجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة كوفيد19

المديرية الإقليمية للضرائب بمكناس تتخذ حزمة من الاجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة كوفيد19

في إطار الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تنهجها المديرية الاقليمية للضرائب بمكناس في ظل الظرف الاستثنائي الذي تعرفه بلادنا بسبب تفشي جائحة كورونا المستجد،أقدم السيد عبد اللطيف العراش المدير الاقليمي للضرائب بالعاصمة الاسماعيلية بتنسيق مع رئيس مكتب الاستقبالات بذات المؤسسة السيد مولود احاجي بوضع خطة عمل محكمة وصفت بالناجحة تتضمن التدابير الواجب اتخاذها من أجل الرفع من أداء ونجاعة المرافق التابعة للمديرية.

هذه الإجراءات والتدابير الإحترازية تهدف كذلك الى ترسيخ ثقافة جديدة لدى العاملين بالمديرية، من خلال حثهم على تغيير سلوكياتهم اليومية بشكل يضمن تقديم خدمات ذات جودة عالية، وبأساليب حديثة يستفيد منها المتوافدين عليها من أشخاص ذاتيين ومعنويين ومهنيين ، مع الاستمرار في الالتزام بالاحتياطات والاحترازات الفردية، والالتزام بجميع توجيهات السلطات العمومية (المرور عبر مكتب الاستقبال ،قياس درجة حرارة سواء بالنسبة للعاملين بالمرافق والمرتفقين قبل ولوجهم المؤسسة ، واستعمال الكمامات  الطبية مع احترام مسافة التباعد الاجتماعي ،فضلا عن تعقيم الفضاءات ومكاتب العمل والمبني الإداري باستمرار، وعدم تجاوز الطاقة الاستيعابية المخصصة لها، من خلال وضع سجل بمدخل مقر المديرية خاص بتسجيل جميع الوافدين على هذا المرفق العمومي يتضمن عناوينهم وأرقام هواتفهم، بهدف تحديد المخالطين إن اقتضى الحال ،إضافة الى التأكد من نظافة وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بانتظام داخل المكاتب والحرص على تهويتها بشكل جيد وترك الأبواب مفتوحة داخل مقر العمل كلما كان ذلك ممكنا، مع المحافظة على نظافة اليدين بشكل منتظم والحرص على رمي المنديل المستعمل في سلة المهملات وغسل اليدين بعد ذلك، مع تعزيز تدابير مراقبة ولوج المرتفقين إلى مقر الإدارة،حيث تم تخصيص ثلاثة موظفين مهمتهم تتمثل  في تسليم الشواهد للاشخاص المهنيين (شركات،مقاولات..)،وخمسة موظفين خاصين باستقبال الذاتيين إضافة الى فتح ثلاث مكاتب مخصصة للاجابة عن استفسارات المتوافذين وتتبع شكاياتهم .    

 

هذا وعاين الموقع إحداث فضاءات الاستقبال خارج مقر المديرية مغطاة تقي الوافدين من التساقطات المطرية وشدة الحرارة،مع إنشاء ممرات خاصة للولوج إلى مقر الإدارة والخروج منها،بالإضافة الى وضع علامات التشوير لتحديد المصالح المسؤولة عن تقديم الخدمات للمتوافدين على المصالح الادارية بالمديرية.

 

هذا البروتوكول الاستثنائي الذي وصف بالإيجابي،ترك ارتياحا كبيرا بل غير مسبوق وسط العاملين بهذه المؤسسة أو الوافدين عليها، من أشخاص ذاتيين أو معنويين أو مهنيين.                                              

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-12-19 22:16:03

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك