آخر الأحداث والمستجدات 

ست سنوات سجنا لمغتصب طفل بالمهاية

ست سنوات سجنا لمغتصب طفل بالمهاية

قررت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، مؤاخذة عشريني لارتكابه جنايتي الاغتصاب وهتك عرض قاصر بالعنف وجنحة الضرب والجرح في حقه، ومعاقبته ب 6 سنوات سجنا نافذا، مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.

اتخاذ القرار، جاء بناء على ما ورد في محاضر درك مركز بلدة المهاية ضواحي مكناس، مفادها أن المسمى (ح.م) تقدم بشكاية يعرض فيها أن ابنه (م.م) البالغ من العمر 7 سنوات، أخبره بتعرضه لهتك عرضه من قبل المشتكى به (ي.م) ، وبعد استفساره عن الأمر أشهر في وجهه سكينا وقام بضربه على ذراعه ، وعند الاستماع إلى الطفل (م.م)، أكد في محضر قانوني أنه عندما كان يلعب بجوار منزله، قام المتهم (ي.م) باستدراجه بالعنف إلى مكان خال، آنذاك قام بتجريده من ملابسه وباغتصابه بشكل وحشي، حينها توجه الطفل لمنزل أسرته ليخبر والدته بالأمر، وتم عرض الطفل الضحية على طبيب بالمستشفى الإقليمي مستشفى محمد الخامس بمكناس، حيث سلمه شهادة طبية تثبت الفعل الجرمي في حق القاصر.

وأوقفت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية مكناس المتهم، وعند الاستماع إليه تمهيديا، اعترف باغتصاب وبهتك عرض الطفل (م.م) وبتهديد وضرب والده (ح.م) بالسلاح الأبيض.

وعند الاستماع إلى المتهم تفصيليا، أجاب بالإنكار، محاولا التملص من التهم المنسوبة إليه، إلا أن المحكمة اعتبرت القضية جاهزة والتمس الوكيل العام للملك الإدانة، بناء على اعتراف المتهم تمهيديا وتفصيليا بالتهم المنسوبة إليه، قبل أن تحجز القضية للمداولة لآخر الجلسة، وحيث إن إنكار المتهم أمام المحكمة تكذبه اعترافاته المشار إليها، التي تعززها تصريحات الطفل الضحية الذي أدلى بتفاصيل الاعتداء عليه أمام المحكمة، وحيث إن هذه المعطيات دليل واضح وقاطع على ثبوت التهم في حق المتهم رغم الإنكار، قررت المحكمة إدانة المعني من أجلها بعد تمتيعه بظروف التخفيف لظروفه الاجتماعية، ومؤاخذته من أجل الفعل الجرمي المنسوب إليه، ومعاقبتـــــــه طبقـــا للقانون وفق منطوق الحكم الصادر في حقه أعلاه وبأدائه لفائدة المطالب بالحق المدني (ح.م) نيابة عن ابنه القاصر (م.م) تعويضا مدنيا قدره 20.000 درهم.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : حميد بنتهامي/الصباح
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2021-01-11 14:20:39

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك