آخر الأحداث والمستجدات 

إعلان حالة الطوارئ في مصر ومئات القتلى في الهجوم على المعتصمين

إعلان حالة الطوارئ في مصر ومئات القتلى في الهجوم على المعتصمين

أعلنت، قبل قليل، الرئاسة المؤقتة بمصر عن بدء تنفيذ قرار حالة الطوارئ ابتداء من يومه الأربعاء 14 غشت على الساعة الرابعة وطيلة شهر كامل، بسبب الوضع بالبلاد عقب انطلاق عملية فض اعتصامات مؤيدي الرئيس محمد مرسي.

العمليات الأمنية التي استعملت فيها مختلف الوسائل بما فيها المروحيات، انطلقت حوالي السابعة من صباح اليوم، وعرفت استعمالا مكثفا لقنابل الغاز، والرصاص الحي، والدبابات والجرافات، وأوفد مراسلو قنوات فضائية أن طائرات قصفت مستشفى رابعة العدوية وأحرقته عن آخره، كما أحرقت مستودعا للأدوية بالمعتصم، قبل أن تتوافد على الميدان مئات الحالات بين قتيل وجريح.

ونقلت مشاهد مرعبة على قنوات فضائية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد عمليات إحراق للمعتصمين، ودهس لنساء ورضع داخل الخيام، واستعمال غازات ذات مفعول قوي. كما قاد الداعية محمد حسان وحسين يعقوب مسيرة نحو معتصم مصطفى محمود ودعوا رجال الأمن والجيش إلى عدم تنفيذ أوامر القتل ضد السلميين العزل.

وعن حصيلة العمليات الأمنية، تتضارب الأرقام وتتضاعف بين ساعة وأخرى، فبينما يتحدث البعض عن أزيد من 300 قتيل، تقول مصادر من ميدان رابعة العدوية أن الحصيلة فاقت 2000 قتيل وأزيد من 10000 جريح. غير أن مصالح وزارة الصحة المصرية أفادت قبل قليل بأن عدد الضحايا لحد الآن وصل 95 فقط.

هذا وأعلنت الحكومة المصرية، قبل قليل، عن إغلاق التداول في البورصة غدا، وإغلاق البنك المركزي، وهو ما يؤكد أن البلاد دخلت حالة من عدم الاستقرار يجهل إلى أين ستنتهي.

وتتواصل المواجهات بعدد من المدن المصرية بالرغم من دخول قرار الطوارئ حيز التنفيذ، في وقت وصلت الأوضاع حالة من العصيان في عدد من المحافظات، بسبب غضب الأهالي من العنف المفرط في استعمال القوة لفض الاعتصامات.

هذا وأعلن البلتاجي، القيادي في جماعة الإخوان، ووزير الثقافة السابق، عن نعي ابنته أسماء محمد البلتاجي، ووصفها بعروس من عرائس الجنة رفقة من أسماهن بشهيدات الحرية، كما أعلن عن وفاة ابنة خيرت الشاطر وزوجها خلال التدخل الأمني.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-08-14 17:14:17

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك