آخر الأحداث والمستجدات 

تفاصيل جديدة عن حادث إصطدام "رموك" بحافلة على مقربة من مدار مولاي إدريس

تفاصيل جديدة عن حادث إصطدام

قتيل و 18 جريحا اثنان منهم إصابتهما خطيرة جدا، هي حصيلة حادثة سير مروعة وقعت أمس الأحد 6 دجنبر 2015م، على الطريق الوطنية الرابطة بين مكناس و تطوان على مقربة من مدار مولاي ادريس زرهون.

وعن تفاصيل الحادث المأساوي الذي استنفر الدرك الملكي والوقاية المدنية وطاقم طبي كبير بمستشفى محمد الخامس بمكناس،  أوردت مصادر جد مطلعة ، أن حافلة ركاب كانت قادمة من تطوان في اتجاه فاس وعلى مشارف مكناس ببضع كيلومترات تعطلت، ليربط السائق الاتصال بالمحطة الطرقية بمكناس واتفق مع سائق حافلة أخرى متوجهة إلى فاس على التكفل بإيصال الركاب إلى وجهتهم نيابة عنه.

وبالفعل تضيف المصادر، غادر السائق محطة مكناس حتى بلغ الحافلة المعطلة، صعد المسافرون، وهمَّ بالعودة من حيث أتى وعند محاولته توجيه الحافلة صوب مدينة مكناس من جديد ليسلك طريق فاس تعطلت هي الأخرى، لكن هذه المرة وسط الطريق عرضا، ولسوء حظه وحظ المسافرين ، ونظرا للظلام الدامس، كانت شاحنة ضخمة “رموك” قادمة في الاتجاه المعاكس، تفاجأ سائقها بعد مسافة قريبة بحافلة معطلة تقطع الطريق، وعند محاولته تجنب الاصطدام المباشر بهما زاغت الشاحنة وصدمت بهيكلها الحديدي الحافلة مخلفة قتيلا واحدا لفظ أنفاسه على الفور، و 18 جريحا من ضمنهم سائق الشاحنة ومرافقه اللذان أصيبا إصابة جد بليغة، ليتم نقل الجرحى إلى مستعجلات محمد الخامس بمكناس على متن سيارات الوقاية المدنية التي تم استنفارها، في حين نقلت الجثة إلى مستودع الأموات بذات المستشفى.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : محمد بنعمر
المصدر : جريدة الأحداث المغربية
التاريخ : 2015-12-07 17:14:39

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك